إدانات عربية ودولية لهجمات الحوثي على مناطق مدنية بالسعودية والإمارات

دول عربية وغربية وكيانات دولية تدين استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمنشآت مدنية في السعودية والإمارات

دانت دول عربية وغربية وكيانات دولية، الاثنين، استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمنشآت مدنية في السعودية والإمارات.

وفي أبرز ردود الفعل على هجمات الحوثي، دان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، إطلاق جماعة الحوثي صاروخين باليستيين باتجاه الإمارات مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية.

وقال الحجرف في بيان إن استمرار هجمات الحوثيين يعكس تحديهم السافر للمجتمع الدولي واستخفافهم بالقوانين والأعراف الدولية، ورفض جميع المساعي الهادفة لإحلال السلام في اليمن، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم تجاه الحوثيين لوقف هذه الأعمال التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية.

بالغ الإدانة والاستنكار

فقد أعربت مصر عن بالغ إدانتها واستنكارها لمواصلة ميليشيات الحوثي هجماتها الإرهابية صوب أراضي المملكة العربية السعودية، والتي كان آخرها باتجاه محافظتي ظهران الجنوب وأحد المسارحة، وكذا تلك التي قامت بها تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشددت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، على أن استمرار ميليشيات الحوثي في هذه الهجمات الجبانة تجاه الدولتين يُعدُّ تهديدًا صريحًا لأمنهما واستقرارهما، وسلامة مواطنيهما والمقيمين على أراضيهما، فضلًا عما تمثله تلك الهجمات من انتهاك جسيم لقواعد القانون الدولي.

وجددت مصر تضامنها الكامل مع كل من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودعمها لكل ما تتخذه الدولتان الشقيقتان من إجراءات للتصدي لتلك الهجمات الإرهابية الجبانة، وصون أمنهما واستقرارهما.

انتهاك واضح للقانون

كما دانت الخارجية التركية الهجوم الحوثي بالسعودية والإمارات. وقالت الخارجية في بيان: “ندين العمل الإرهابي الذي تم تنفيذه بالصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار ضد أهداف مدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في 24 يناير”.

وأضافت: “نطالب بوقف فوري لمثل هذه الهجمات التي تشكل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي”. هجمات إرهابية جبانة

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين للهجمات الإرهابية الجبانة التي شنتها ميليشيا الحوثي بالطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية ضد المدنيين والأهداف المدنية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقتين.

وأوضحت الوزارة أن استمرار استهداف ميليشيا الحوثي المدنيين والمناطق المدنية وإصرارهم على تحدي المجتمع الدولي وانتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني وتعمدهم الإضرار بأمن دول المنطقة واستقرارها يؤكد خطورة سلوك هذه الميليشيات، مشدّدة على الحاجة الملحّة لتحرك المجتمع الدولي ولاسيما مجلس الأمن لوضع حد لهذا السلوك العدواني، بما يحفظ الأمن والسلم الدوليين.

وأكدت الوزارة وقوف دولة الكويت الكامل إلى جانب شقيقتيها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وتأييدها لكل ما يتخذانه من خطوات للحفاظ عل أمنهما واستقرارهما. عدوان إرهابي آثم

كما دانت وزارة خارجية مملكة البحرين واستنكرت بشدة الهجمات الغادرة التي شنتها ميليشيا الحوثي الإرهابية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في عدوان إرهابي آثم يستهدف حياة الأبرياء والآمنين والأعيان المدنية في البلدين الشقيقين، ويتنافى مع القانون الإنساني الدولي والقوانين الدولية.

وأكدت وزارة الخارجية وقوف مملكة البحرين إلى جانب المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقتين ودعمهما في كافة الإجراءات المتخذة للمحافظة على أمنهما واستقرارهما وضمان أمن وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيهما، مشيدة بيقظة وكفاءة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن وقوات الدفاع الجوي الإماراتي، داعية المجتمع الدولي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات حازمة في مواجهة استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في اعتداءاتها الإرهابية الغادرة مهددة أمن المنطقة واستقرارها. “خرق للقانون الدولي”

كما أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية اليوم الاثنين إطلاق الحوثيين صاروخين باليستيين باتجاه الإمارات، مؤكدة تضامن ووقوف المملكة المطلق إلى جانبها في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها. وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية هيثم أبو الفول في بيان إن المملكة تستنكر بشدة “هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يشكل خرقا صارخا للقانون الدولي”.

كما دانت الخارجية الأردنية استمرار ميليشيا الحوثي استهداف المناطق المدنية في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وآخرها إطلاق صاروخ بالستي، استهدف المنطقة الصناعية في جازان، وطائرتين مُسيرتين مُفخختين تمّ اعتراضهما من قبل قوات التحالف.

وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذه الأفعال والمُمارسات الإرهابية، واستهداف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة، مُشدداً على تضامن ووقوف المملكة المطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة في وجه كل ما يُهدد أمنها وأمن شعبها الشقيق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website