إسرائيل تطالب الوكالة الذرية بتحذير إيران.. وطهران تهدد بتدمير تل أبيب

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الثلاثاء، إنه يتوقع أن يصدر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة تحذيرا واضحا لإيران بشأن برنامجها النووي. ومن جهة أخرى، هددت طهران بتدمير تل أبيب.

وأضاف بينيت في تصريحات أمام لجنة برلمانية نقلها التلفزيون: “نتوقع أن يصدر مجلس المحافظين إشارة تحذير واضحة للنظام في طهران، ويوضح أنهم إذا واصلوا سياستهم النووية المتسمة بالتحدي فسوف يدفعون ثمنا باهظا”.

والتقى بينيت الأسبوع الماضي مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، قبل اجتماع مجلس محافظيها.

ومن جهة أخرى، نقلت وكالة تسنيم للأنباء شبه الرسمية عن قائد القوات البرية في الجيش الإيراني كيومرث حيدري قوله، الثلاثاء، إن إيران ستدمر مدينتي تل أبيب وحيفا إذا ارتكبت إسرائيل أي خطأ.

وقال حيدري: “لأي خطأ يرتكبه العدو، سنسوي تل أبيب وحيفا بالأرض بأمر من المرشد الأعلى”.

هذا ودعا كاظم غريب آبادي، مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية وأمين لجنة حقوق الإنسان في إيران، الوكالة الدولية للطاقة الذرية لـ”الكف عن السلوكيات السياسية”، مطالباً بأن يتوقف غروسي “عن النهج السياسي الذي يتبعه”.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء اليوم الثلاثاء عن غريب آبادي قوله تعليقاً على التقرير الذي قدمه غروسي ومسودة القرار المطروح من قبل الترويكا الأوروبية في الوكالة إن “القضية المثيرة للتحدي المطروحة، تتمثل بتقرير الوكالة حول قضايا الضمان، إذ إن الوكالة ادعت بأنها تمتلك وثائق متعلقة بمواد نووية في بعض الأماكن ودعت إيران للتعاون من أجل اتضاح القضية”، مشيراً إلى أن “إيران تعاونت بحسن النية وعلى أساس الشفافية” في هذه المسألة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website