إسرائيل: يجب وقف طهران للتخصيب قبل استئناف مفاوضات فيينا

شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأحد على ضرورة أن توقف طهران تخصيب اليورانيوم قبل استكمال الجولة السابعة من المحادثات النووية. وقال في مستهل جلسة لمجلس الوزراء: “على القوى العالمية الضغط على طهران لوقف التخصيب قبل استئناف جولة أخرى من محادثات فيينا”.

كما دعا، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث، “كل دولة تتفاوض مع إيران في فيينا إلى اتخاذ موقف قوي وأن توضح لها أنها لا تستطيع تخصيب اليورانيوم والتفاوض في نفس الوقت”.

إلى ذلك، اعتبر أن “هذا هو الوقت المناسب تماما لاستخدام مجموعة أدوات مختلفة ضد الاندفاع الإيراني إلى الأمام في مجال التخصيب.

كذلك، شدد على وجوب تكبيد السلطات الإريرانية ثمن انتهاكاتها، معتبرا أن هدفها اليتيم من المحادثات النووية رفع العقوبات الأميركية.

وأوضح أن بلاده تجري محادثات مع واشنطن ولندن وباريس وموسكو بشأن الملف الإيراني.

تلويح بالوسائل العسكرية

من جهته، رأى نائب وزير الدفاع الإسرائيلي أن إيران مشكلة للعالم بأسره وليس لإسرائيل وحدها.

وفي حين امتنع الون شوستر عن التعليق على الانفجار، الذي وقع في محيط موقع نطنز النووي أمس، قال “استخدمنا القوة ضد أعدائنا من قبل ونحن مقتنعون أن في الحالات القصوى هناك ضرورة لاستخدام الوسائل العسكرية”.

يذكر أن الجولة السابعة من المفاوضات النووية التي شهدتها العاصمة النمساوية منذ يوم الاثنين الماضي (29 نوفمبر 2021)، توقفت الجمعة (3 ديسمبر) وسط جو من التشاؤم.

لاسيما بعد أن أعلن مسؤول أميركي رفيع في وزارة الخارجية أمس السبت أن بلده تستعد لعالم بلا اتفاق نووي، مؤكدا أن إيران تراجعت عن كل ما تم التوافق عليه في الجولات الست السابقة في فيينا، والتي انطلقت في أبريل الماضي (2021) قبل أن تتوقف في يونيو. وأوضح أن الصين وروسيا فوجئتا بمدى تراجع الوفد الإيراني في المقترحات التي طرحت في محادثات الأسبوع الحالي.

كما ألمح إلى أن موعد استكمال المحادثات غير محدد حتى اللحظة، مشددا على أن طهران تواصل تسريع برنامجها النووي بطرق استفزازية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website