اتصالات مصرية سودانية لتسليم عناصر إخوانية ضمن خلية داعشية

الخرطوم اعتقلت متورطا في تفجير مديرية أمن المنصورة قبل سنوات

كشفت مصادر لوكالات الأنباء ان اتصالات أمنية بين القاهرة والخرطوم لتسليم عناصر من جماعة الإخوان، ضمن خلية لداعش قبض عليها في السودان.

وقالت المصادر إن العناصر المقبوض عليهم في السودان متورطون في عمليات إرهابية في مصر، وينتمون لجماعة الإخوان، وشاركوا في مظاهراتهم.

وأضافت أن التنسيق جارٍ لتسليم أحد العناصر الإرهابية للجانب المصري، بعد هروبه للسودان إثر تفجير مديرية أمن المنصورة قبل سنوات.

وذكرت المصادر أن الجانب السوداني أطلع مصر على أسماء العناصر المعتقلة مؤخرا، وأن التحقيقات التي ستجرى معهم ستكون بالتنسيق مع مصر، تمهيداً لتسليمهم في فترة لاحقة.

وأفادت صحيفة “السوداني” الأربعاء أن زعيم “الخلية الإرهابية” التي قتلت عددا من أفراد الأمن السوداني، الثلاثاء، ألقي القبض عليه.

ونقلت عن مصدر أمني مطلع، لم تسمه، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض عليه بمدينة بورتسودان، مشيرة إلى أنه “يحمل جواز سفر باسم محمود، ويلقب بأبو محمد، وهو مصري الجنسية”.

وأضافت، نقلا عن المصدر ذاته، أن “كل المُشتبه فيهم تم القبض عليهم باستثناء عنصر سوداني لا تزال السلطات تُلاحقه”.

والثلاثاء، أفادت مصادر في الخرطوم بقيام الأمن السوداني بإلقاء القبض على 11 إرهابيا بينهم أشخاص من جنسيات أجنبية وارتفاع قتلى عناصر المخابرات السودانية التي تعاملت مع خلية داعش إلى 5 عناصر أمنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website