اتفاق بريطاني أميركي على وقف سلوك إيران المزعزع للاستقرار

وزيرا الخارجية البريطاني والأميركي أكدا اتحادهما في إدانة الهجوم الإيراني على الناقلة ببحر العرب

قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم الأربعاء إن بريطانيا والولايات المتحدة “متحدتان” في إدانة الهجوم الإيراني على الناقلة “ميرسر ستريت” في بحر العرب مؤخراً.

وأضاف راب في تغريدة على “تويتر” أنه بحث هاتفياً مع وزير الخارجية الأميركي انطوني بلينكن ضرورة وقف إيران “لسلوكها المزعزع للاستقرار”. وتابع: “نواصل العمل معاً لحماية السلم والأمن الدوليين”.

وكان راب قد اعتبر في وقت سابق أنه يجب على مجلس الأمن الرد على تصرفات إيران المزعزعة للاستقرار وعدم احترامها القانون الدولي.

وأكد أن بريطانيا أرسلت إلى رئيس مجلس الأمن الدولي رسالة بشأن هجوم إيران على السفينة “ميرسر ستريت”.

يأتي هذا بينما قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم، إنه أبلغ السفراء في مجلس الأمن الدولي أن من يقف وراء الهجوم في بحر عُمان هو سعيد أرجاني، المسؤول عن وحدة الطائرات المسيرة في الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف، خلال إيجاز مع السفراء الأجانب حول الهجوم على السفينة ميرسر ستريت، أن على العالم أن يتحرك الآن لحماية الملاحة الدولية، وأن إيران على بعد 10 أسابيع من الحصول على مواد نووية تمكنها من تطوير قنبلة نووية.

وقال غانتس في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “كشفت لسفراء الدول في مجلس الأمن أن من يقف وراء الهجوم في خليج عمان هو سعيد أرجاني، وأن إسرائيل تحركت خلال الأسبوع الماضي عبر جميع القنوات السياسية والأمنية لكي يضع المجتمع الدولي حدودا لإيران لكي تتوقف عن سلوكها العدواني”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website