التحالف: التحام ألوية اليمن السعيد بالجيش اليمني بألولة العمالقة بجبهة مأرب

أكد الناطق باسم الجيش اليمني عبده مجلي، الخميس، تدمير 80% من إجمالي أسلحة ومعدات ميليشيات الحوثي في محافظة مأرب بالمدفعية والطيران

كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن، الخميس، عن استهدافات نفذها خلال آخر 24 ساعة ضد الحوثيين في مأرب والبيضاء أسفرت عن مصرع أكثر من 340 حوثيا.

وفي التفاصيل، قال التحالف إنه نفذ في مأرب 31 عملية استهداف ضد الميليشيات خلال آخر 24 ساعة، ما أسفر عن تدمير 18 آلية عسكرية للميليشيات، وإحداث خسائر بشرية تجاوزت 220 عنصرا من الحوثيين.

وفي البيضاء، أعلن التحالف عن تنفيذ 22 عملية استهداف ضد الميليشيات في آخر 24 ساعة، ما أدى إلى تدمير 13 آلية عسكرية للميليشيات ومقتل أكثر من 120 عنصرا.

في سياق آخر أشار التحالف إلى “تقدمات نوعية لـ”ألوية اليمن السعيد” بالجبهات الشمالية وجبهة مأرب”، مؤكداً:” “التحام ألوية “اليمن السعيد” في الجيش اليمني بألولة العمالقة بجبهة مأرب الجنوبية”.

كما ثمّن التحالف “بطولات ألوية العمالقة ودعم الأشقاء بدولة الإمارات لحرية اليمن السعيد”.

وفي وقت سابق، أكد الناطق باسم الجيش اليمني، عبده مجلي، الخميس، تدمير 80% من إجمالي أسلحة ومعدات ميليشيات الحوثي في محافظة مأرب بالمدفعية والطيران.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مجلي قوله، إن مدفعية الجيش وقوات العمالقة دمرت مواقع وأسلحة للحوثيين، فيما شاركت مقاتلات تحالف دعم الشرعية بضربات جوية مركزة استهدفت العشرات من مواقع وتجمعات الجماعة، على امتداد مسرح العمليات القتالية وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

في الأثناء، تواصل ألوية العمالقة تقدمها في جبهة حريب جنوب مأرب بعد معارك شرسة مع ميليشيات الحوثي التي قُتل العشرات من عناصرها خلال المواجهات في وقت تتحدث فيه قيادات عسكرية عن أن إعلان تحرير المدينة بات وشيكا.

وأفادت مصادر ميدانية أن قوات العمالقة تحاصر مديرية حريب من ثلاثة محاور، حيث وصلت إلى وادي لصاد القريب من عقبة ملعاء من الاتجاه الشمالي لقطع الإمدادات القادمة من مديرية الجوبة، وأيضا اقتربت من قلب المدينة في المحور الشرقي، ووصلت إلى جبال الذرعان، كما استطاعت قوات العمالقة تجاوز جبال شقير من المحور الجنوبي لحريب في اتجاه مديرية عين.

وفيما تدور اشتباكات عنيفة في منطقة الفليحة الجبلية بمديرية حريب مأرب بين قوات العمالقة والحوثيين اقتربت قوات الجيش الوطني والمقاومة جنوب مأرب من منطقة الفليحة وسط الصحراء والاقتراب من معسكر أم ريش من محور ثالث.

هذا وأسفر هجوم للجيش الوطني والمقاومة، الخميس، عن ‏مصرع القيادي الحوثي، محمد علي حميد، في جنوب مأرب.

من جهته، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن عن تدمير طائرة مروحية نقلتها ميليشيات الحوثي من مطار صنعاء لجبهة مأرب الجنوبية.

كما كشف التحالف عن رصده تحركات لنقل الأسلحة إلى الجبهات، محذرا في الوقت ذاته ميليشيات الحوثي من تلك المحاولات.

يأتي ذلك فيما اعتبر محافظ شبوة عوض العولقي في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” أن هناك عاملين يقفان خلف تحرير شبوة بشكل أساسي: الأول هو العمل العسكري المتمثل بالتحالف من الجو وقوات ألوية العمالقة على الأرض، أما العامل الثاني وفقا للعولقي فهو وحدة مكونات المحافظة ووحدة الصف.

وقال المحافظ إن عملية التحرير سبقتها اجتماعات مع جميع أبناء شبوة ومكوناتهم السياسية والأحزاب لوضع مصلحة المحافظة فوق الجميع، وتعهد محافظ شبوة بإحداث ثورة تنموية في المحافظة خلال الفترة المقبلة.

وتشهد جبهات مأرب الجنوبية والغربية معارك شرسة بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة والميليشيات الحوثية.

وضغطت قوات الشرعية في المحور الجنوبي على معسكر أم ريش من اتجاهين مع تقدم قوات العمالقة من الجنوب.

يأتي هذا بعد تضييق دائرة الخناق على الحوثيين وتنشيط الجبهة الشمالية الغربية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website