الجيش العراقي يقتحم المنطقة الوعرة.. ويضرب “ملاذ داعش”

أطلق الجيش العراقي، الأحد، عملية عسكرية ضد فلول تنظيم داعش الإرهابي في سلسلة جبال حمرين، شمال شرقي البلاد، بعد تزايد هجمات التنظيم في الآونة الأخيرة.

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان أن قيادة عمليات محافظة ديالى، حيث تقع سلسلة جبال حمرين، بالإضافة إلى عناصر في ميليشيات الحشد الشعبي شرعت في تنفيذ العملية.

وقالت خلية الإعلام الأمني إن العملية تنفذ من 5 محاور من أجل تفتيش المناطق الجبلية.

وتأتي هذه العملية بعد سلسلة غارات جوية عراقية استهدفت تجمعات مسلحي داعش في هذه الجبال في الأيام الأخيرة.

وكانت القوات العراقية قد أطلقت في نوفمبر الماضي عملية عسكرية في جبال حمرين، وقالت خلية الإعلام الأمني حينها إن القصف أدى إلى تدمير 8 أوكار للمسلحين في المنطقة.

ويعتقد القادة العسكريون العراقيون أن داعش يتخذ من هذه الجبال ملاذا لمسلحيه، نظرا لوعورتها الشديدة وبعدها عن المناطق الحضرية.

وفي أواخر عام 2017، أعلن العراق هزيمة تنظيم داعش الإرهابي بعد أن استعاد غالبية الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في 2014.

لكن داعش لجأ إلى حرب عصابات تزيدت حدتها وخطورتها في الأسابيع الأخيرة، خاصة في محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى وكركوك،

وتمكن في مطلع ديسمبر الجاري من السيطر قرية كان داعش قد سيطر عليها لساعات، قبل أن تنجح القوات العراقية في استعادتها وطرد مسلحي التنظيم

وهذه أول مرة يبسط داعش سيطرته على مساحة جغرافية منذ إعلان هزيمته في العراق قبل سنوات.

ويقول محللون إن تحركات داعش الأخيرة في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين ونينوى، شمالي العراق، مزيدا من التعاون بين قوات الحكومة الاتحادية وقوات البشمركة الكردية خاصة في المناطق الرخوة، المتنازع عليها بين الحكومة العراقية في بغداد وحكومة أربيل في إقليم كردستان العراق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website