الخارجية الأميركية: ضقنا ذرعا بهجمات الحوثيين المتكررة

واشنطن أدانت بشدة الهجوم الصاروخي الحوثي على حي سكني في مأرب في 29 يونيو والذي أودى بحياة مدنيين، بينهم طفل

أكدت وزارة الخارجية الأميركية الخميس أنها “ضاقت ذرعاً” من هجمات الحوثيين المتكررة، معتبرةً أن “هجوم الحوثي على مأرب يفاقم الأزمة الإنسانية”.

وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس: “ندين بشدة الهجوم الصاروخي الحوثي على حي سكني في مأرب في 29 يونيو والذي أودى بحياة مدنيين، بينهم طفل”.

وتابع: “ما نعرفه هو أن هجوم الحوثيين في مأرب يفاقم الأزمة الإنسانية التي يواجهها الشعب اليمني”، مضيفاً أن اليمن يشهد “أسوأ كارثة إنسانية في العالم”.

وندد برايس بمواصلة الحوثيين لـ”هذا الهجوم الوحشي، بينما هناك اقتراح جاد من شأنه أن يلبي مطالبهم التي انتظروها طويلاً وخطة ذات خطوات عملية لتسهيل تدفق السلع إلى اليمن، وتتضمن وقف لإطلاق النار على الصعيد الوطني وبدء محادثات سياسية شاملة”.

واعتبر أن “هذا ما يفّرق الحوثيين عن غيرهم من البشر الذين يعملون بنشاط من أجل السلام”، مشدداً على ضرورة تفادي الخسائر في الأرواح.

وكان صاروخ باليستي حوثي قد سقط الثلاثاء على حي الروضة السكني وسط مأرب، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين بينهم طفل.

كما كانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت الأربعاء أنه يجب على الميليشيات الحوثية القبول بوقف شامل لإطلاق النار وإجراء محادثات سياسية لحل أزمة اليمن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website