“الدفاع البريطانية”: القوات الروسية تتقدم نحو أوديسا غربي أوكرانيا

قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الأحد، إن القوات الروسية التي تتقدم من القرم تحاول الالتفاف على ميكولايف والتحرك غربا نحو أوديسا.

ولفتت الوزارة، في بيان، إلى أن القوات الروسية تحاول تطويق القوات الأوكرانية في شرق البلاد، مؤكدة أنها تدفع ثمنًا باهظًا مع إبداء القوات الأوكرانية مقاومة شرسة في جميع أنحاء البلاد.

من ناحية أخرى، توقع أمين عام حلف شمال الأطلسي “الناتو” احتدام القتال وتفاقم المأساة الإنسانية في أوكرانيا خلال الأيام القادمة.

وقال الأمين العام ينس ستولتنبرج، في تصريحات لصحيفة “فيلت أم زونتاج”، نشرتها اليوم الأحد: “نرى بذعر العدد المستمر في الارتفاع للضحايا المدنيين والدمار الذي لا مبرر له من جانب القوات الروسية. الشعب الأوكراني يقاوم بشجاعة وإصرار، ولكن من المرجح أن تشهد الأيام القادمة المزيد من المآسي”.

وحث ستولتنبرج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على “إنهاء هذه الحرب، وسحب جميع القوات، والالتزام بالدبلوماسية”.

ورفض ستولتنبرج مزاعم الحكومة الروسية بأن الولايات المتحدة كانت تشغل سرا مختبرات في أوكرانيا لتطوير أسلحة بيولوجية.

وأضاف: “الآن، وبعد صدور هذه المزاعم الكاذبة، علينا أن نظل منتبهين، لأنه من المحتمل أن تكون روسيا نفسها تخطط لعمليات بأسلحة كيماوية بغطاء من هذه الأكاذيب”، وشدد على أن هذا سيكون جريمة حرب.

ورفض ستولتنبرج مرة أخرى الدعوات الموجهة للناتو لفرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا، ولفت إلى أن هذا يعني فعليا مهاجمة القوات الروسية.

وأوضح أن هذا “قد يؤدي إلى مواجهة مباشرة وتصعيد خارج عن السيطرة” وشدد بالقول :”علينا إنهاء هذه الحرب وليس توسيعها”.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website