العراق.. عملية أمنية في ديالي والكاظمي يتفقد أربيل والبصرة

الكاظمي شدد على مراجعة الخطط الأمنية ومواجهة خطر بقايا داعش الإرهابية

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، الأربعاء، عن انطلاق عملية أمنية واسعة في محافظة ديالى.

وقال نائب قائد العمليات المشتركة، عبد الأمير الشمري: “باشرت قيادة عمليات ديالى وبتنسيق عال مع قيادتي المحور الأول والثاني في قوات البيشمركة، بتنفيذ عمليات بحث وتفتيش على طول الحدود الفاصلة بين القطعات الاتحادية مع إقليم كردستان في أطراف قضاء خانقين وكفري وعلى بعد ضفتي نهر ديالى”، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية (واع).

وأضاف الشمري أن “قوة من جهاز مكافحة الإرهاب وبالاشتراك مع قوات خاصة من حرس الإقليم باشرت بتنفيذ عمليات مشتركة في المناطق الفارغة ذات الاهتمام الأمني المشترك، بإسناد جوي من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي”.

وأشار إلى أن “هذه العملية الأمنية تأتي في إطار التنسيق والعمل المشترك الذي تشرف عليه قيادة العمليات المشتركة لتطهير مناطق الاهتمام الأمني المشترك من تواجد عصابات داعش الإرهابية”.

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، في وقت سابق، اتخاذ إجراءات لتعزيز الأمن في المناطق التي تتعرض لمحاولات بقايا عصابات داعش الإرهابية.

فيما أكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن عبد الوهاب الساعدي، في وقت سابق، استمرار ملاحقة بقايا عصابات داعش والقضاء عليها في جميع مناطق البلاد.

ووصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأربعاء، إلى أربيل للإشراف على عملية عسكرية ضد تنظيم داعش.

وتفقد القائد العام للقوات المسلحة الكاظمي، الأربعاء، القطعات الأمنية في قضاء مخمور بمحافظة أربيل.

وذكر مصدر أمني رفيع أن “الكاظمي شدد خلال الزيارة على مراجعة الخطط الأمنية ومواجهة خطر بقايا داعش الإرهابية”.

وأشار إلى أن “رئيس الوزراء سيزور اليوم أيضا محافظة البصرة ومتابعة التحقيقات الجارية بالتفجير الإرهابي”.

وترأس الكاظمي وفدا أمنيا يضم وزير الدفاع، ورئيس أركان الجيش، ونائب قائد العمليات المشتركة، ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات، وعدداً من القيادات الأمنية.

وقالت وكالة الأنباء العراقية، إن الكاظمي سيزور أيضا البصرة، الأربعاء، للإشراف على التحقيق في انفجار وقع الثلاثاء.

وهز انفجار ضخم وسط مدينة البصرة جنوبي العراق الثلاثاء، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأكدت مصادر أن هجوم البصرة تم بعبوة إيرانية الصنع، وكان يستهدف أحد ضباط مديرية الاستخبارات يعمل على ملف ميليشيات موالية لإيران.

وأعلن الكاظمي، الاثنين، أن لا أحد فوق قرار الدولة العراقية ولا سلاح خارجها.

وأضاف في تغريدة عبر “تويتر” أن القوات الجوية العراقية نفذت عملية ناجحة ضد مخابئ تنظيم داعش الإرهابي في الأنبار، مشيراً إلى أنها ستواصل العمليات لاجتثاث التنظيم من جذوره في العراق.

وكانت خلية الإعلام الأمني أكدت الاثنين، مقتل 6 إرهابيين بضربة جوية لطائرات اف- 16 العراقية في صحراء الأنبار.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website