الكاظمي: سنتخذ إجراءات مشددة لمنع أي أعمال تخريبية

بعد أقل من 24 ساعة مرت على انفجاري منطقة الكرادة في العاصمة بغداد، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أنه سيتخذ إجراءات مشددة لمنع أي أعمال تخريبية في المستقبل.

وأتت تصريحات الكاظمي خلال ترؤسه اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الوطني لمناقشة الأحداث الأخيرة في بغداد، بحسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

من جهته، أصدر المجلس الوزاري للأمن الوطني في العراق، 4 توجيهات لضبط الأمن في بغداد والمحافظات في الجلسة الطارئة ذاتها.

فتح تحقيق

وكانت خلية الإعلام الأمني أعلنت مساء أمس، عن فتح التحقيق في انفجارين وقعا بمنطقة الكرادة، الأول انفجار عبوة صوتية على مصرف جيهان قرب المسرح الوطني، والثاني كان عبارة عن انفجار عبوة صوتية أيضاً استهدفت مصرف كردستان بالقرب من ساحة الواثق.

كذلك، تعهدت خلية الإعلام بتحقيق “القصاص العادل من المنفذين”، وقالت إنها ستكشف “من يقف وراء هذين العملين الجبانين اللذين يهدفان إلى زعزعة الأمن والاستقرار وخلط الأوراق”.

من جانبه، وصف الرئيس العراقي برهم صالح، التفجيرين بأنهما “أعمال إرهابية إجرامية مدانة تهدد أمن واستقرار المواطنين”.

تنديد دولي

وقال في تغريدة عبر تويتر، إن ما حدث في الكرادة يأتي “في توقيت مريب يستهدف السلم الأهلي والاستحقاق الدستوري بتشكيل حكومة مُقتدرة حامية للعراقيين وضامنة للقرار الوطني المستقل”.

بدورها، أدانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، التفجيرات الأخيرة في بغداد، ودعت السلطات لمحاسبة الجناة.

وقالت عبر تويتر “نحث الأطراف المعنية على مواجهة تلك المحاولات السافرة لزعزعة الاستقرار عن طريق التحلي بضبط النفس وتكثيف الحوار للتصدي لأزمات العراق”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website