المبعوث الأممي إلى ليبيا: هناك بعض المخربين الذين يعرقلون استقرار ليبيا

سيرأس الاجتماع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ويان كوبيش المبعوث الخاص للأمين العام إلى ليبيا

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا اليوم الخميس خلال كلمته في جلسة مجلس الأمن المخصصة للأزمة الليبية إنهم يسعون لإجراء الانتخابات في ليبيا بموعدها، مشيرا إلى وجود بعض المخربين الذين يعرقلون استقرار ليبيا.

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، اجتماعاً مفتوحاً على المستوى الوزاري بشأن الأوضاع في ليبيا.

وسيرأس الاجتماع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ويان كوبيش المبعوث الخاص للأمين العام إلى ليبيا.

ومن المنتظر، وفق ما أفاد به مراسل “العربية” بالأمم المتحدة، أن يحضر الجلسة الخاصة رفيعة المستوى لمجلس الأمن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، ووزير خارجية تشاد محمد زين شريف، ووزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير خارجية تونس عثمان الجرندي، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وعشية جلسة مجلس الأمن، دعت قيادة الجيش الليبي المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية إلى الالتزام بخارطة الطريق التي خرجت عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وأكد الجيش الليبي على ضرورة إخراج المرتزقة من البلاد وإجراء الانتخابات في موعدها.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، في بيان مصور، أن القوات المسلحة ترفض أي “طرح انتقائي” من أي طرف محلي أو أجنبي يستثني أي قوة أجنبية أو مرتزقة من الخروج من ليبيا بدعوى وجود اتفاقيات أبرمتها السلطة السابقة.

كما أضاف “القيادة العامة تشدد على تمسكها بعمل اللجنة العسكرية 5+5 ونرفض أي تصرف يؤثر على عمل اللجنة”.

وتابع أن القيادة العامة تدعو المجتمعين في مجلس الأمن إلى وضع رؤية واضحة تفرض نزاهة العملية الانتخابية القادمة المقررة في 24 ديسمبر كانون الأول المقبل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website