المبعوث الأممي لسوريا: مرحلة العمليات العسكرية انتهت

أفاد المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسن، بعدم وجود أي خلافات استراتيجية بين الولايات المتحدة وروسيا فيما يخص الملف السوري.

وأشار في حديث مع صحيفة “الشرق الأوسط” إلى إبلاغه من قبل الطرفين، الروسي والأميركي، باستعدادهما للانخراط في مقاربته الجديدة للحل في سوريا.

كما أكد أنه حصل على “دعم صلب” من مجلس الأمن الدولي للمضي قدماً في مقاربته الجديدة التي تنتجها استراتيجية “الخطوة مقابل خطوة” بين الأطراف المعنية بالنزاع في سوريا.

وأشار بيدرسن في حديثه للصحيفة إلى أن هذه الخطوات ستكون “تدريجية ومتبادلة وواقعية ومحددة بدقة وقابلة للتحقق منها” ليتم تطبيقها “بالتوازي” بين الأطراف المعنية بالأزمة السورية وصولاً إلى تطبيق القرار الدولي 2254.

في سياق متصل، أكد المبعوث الأممي أن مرحلة العمليات العسكرية في سوريا قد انتهت. كما لفت إلى وجود “جمود استراتيجي استمر لنحو سنتين، حيث لم تتغير الخطوط” في سوريا.

وأضاف: “الأطراف الأساسية أبلغتني أن مرحلة العمليات العسكرية انتهت، وأن لا طرف سيحتكر الخاتمة.. هناك شعور بضرورة اختبار شيء جديد”.

ونقلت “الشرق الأوسط” عن بيدرسن تأكيده وجود مناقشات مع النظام السوري و”هيئة التفاوض” لترتيب جولة جديدة لاجتماعات اللجنة الدستورية الشهر المقبل تعقبها جلسات في كل شهر.

واعتبر أن أي تقدم في المسار الدستوري سينعكس إيجاباً على خطة “الخطوة مقابل خطوة” وردم هوة عدم الثقة بين الأطراف المعنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website