اليمن.. الجيش يحبط هجوماً “حوثيا” غرب تعز ويكبّدهم خسائر فادحة

ذكرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن جماعة الحوثي ارتكبت 1134 حالة اختطاف وإخفاء قسري وتعذيب لمعتقلين بينهم نساء وأطفال واستخدامهم كدروع بشرية في 2021.

أحبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن، فجر اليوم الأربعاء، هجوماً لميليشيا الحوثي الإيرانية غرب تعز، وألحقوا بها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة إن “ميليشيا الحوثي شنّت هجوماً في جبهة العنين لمحاولة استعادة بعض المواقع التي خسرتها خلال الأيام الماضية إلا أن أبطال الجيش والمقاومة كانوا لها بالمرصاد”.

وأكد أن المعارك انتهت بفرار الميليشيا الحوثية بعد مصرع ما لا يقل عن 15 مسلحاً من عناصرها وجرح أكثر من 20 آخرين. إضافة إلى خسائر أخرى في المعدات القتالية.

وكانت قوات الجيش قد حررت خلال الأيام الماضية عدّة مواقع استراتيجية تطل على الخط الرابط بين محافظتي تعز والحديدة، بإسناد مباشر من طيران تحالف دعم الشرعية.

كما حققت قوات الجيش والمقاومة تقدماً كبيراً في جبهات جنوب مأرب، وتمكنت من تنفيذ عملية التفاف ناجحة باتجاه معسكر أم ريش، في محاولة منها قطع آخر طرق الإمداد الحوثية باتجاه المحور الرملي بالكامل.

كما أعلن الجيش اليمني، اليوم الأربعاء، تدمير مركزي قيادة وسيطرة وآليات عسكرية لميليشيا الحوثي في محافظة حجة، شمال غربي البلاد، بغارات جوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية.

وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني أن مقاتلات التحالف شنت 3 غارات جوية استهدفت مواقع لميليشيا الحوثي شرق مدينة حرض، ودمرت مركزين للقيادة والسيطرة وعربة مدرعة.

وكشف المركز أن مقاتلات التحالف نفذت غارات جوية استهدفت تحصينات لميليشيا الحوثي شمال مزارع الجر بمديرية عبس ومراكز قيادة وسيطرة بمدينة حرض.

كما أسفرت الغارات عن تدمير مقر قيادة ودبابة وتجمعات للميليشيات وإعطاب دوريات عسكرية “أطقم عسكرية”.

إلى ذلك، استهدفت مدفعية الجيش في المنطقة العسكرية الخامسة مواقع للميليشيات، محدثة خسائر بشرية في صفوف ميليشيا الحوثي.

عمليات جنوب مأرب

وفي تفاصيل مأرب، ضيق الجيش الوطني الخناق على الميليشيا في معسكر “أم ريش” الاستراتيجي كما دمرت مقاتلات التحالف عددا من الآليات العسكرية ومخزنا للأسلحة أسفل عقبة ملعاء.

وأكدت مصادر ميدانية تقدم القوات القادمة من شبوة، باتجاه مناطق “ثمد، وحيد القائمة، ومنطقة الحجلا، وحيد الحجلا”، مستغلة طريقا ترابيا يربط تلك المناطق، بمديرية حريب المحررة، حيث تقدمت عبره لتصل إلى محيط “معسكر أم ريش، وعقبة ملعاء” من الجهة الشمالية، مشيرة إلى أن مناطق “خليفاء، والخديرات، والرائدة” القريبة من “أم ريش” باتت تحت السيطرة النارية.

وذكرت المصادر أن قطع طرق الإمداد الأخيرة عن الحوثيين في تلك المناطق، سيقود القوات والقبائل القادمة من مأرب للسيطرة على جميع المناطق في الجبهات الواقعة بين جبل البلق الشرقي، و”أم ريش” في المحور الرملي بالكامل، وأسر العناصر الحوثية المحاصرة في تلك المناطق وبينهم خبراء إيرانيون ومن حزب الله يقودون المعارك الحوثية هناك.

كما تقدمت القوات عبر محاور عدة نحو مديريتي العبدية والجوبة في المحور الجنوبي القادمة من جهة حريب المحررة، وباتت على مشارف مركزي المديرتين، بعد تأمين مناطق “الجفرة وآل حمران، وعزلة آل الصوفي” بالكامل.

وفيما واصلت مقاتلات التحالف شن غاراتها المكثفة على مواقع وآليات وأهداف لميليشيات الحوثي الإرهابية في مناطق متعددة في مأرب، أقدمت الميليشيات الحوثية على قصف أحياء سكنية بالمدينة بصاروخين باليستيين، تسببا بوقوع خسائر في أوساط المدنيين والممتلكات الخاصة.

تنفيذ 17 استهدافاً

وكان التحالف العربي أعلن أمس الثلاثاء عن تنفيذ 17 استهدافاً على مواقع حوثية في مأرب وتعز، خلال الـ 24 ساعة الماضية، أدت لتدمير 17 آلية قتالية وخسائر بشرية في صفوف الميليشيات.

وفي صنعاء، واصلت مقاتلات التحالف استهدافها لمواقع وأهداف حوثية مشروعة في العاصمة، طالت غاراتها، معسكر الإذاعة في منطقة الحصبة، وتبة التلفزيون والصيانة، ومنطقة جربان بمديرية سنحان جنوب العاصمة.

وفي الجوف، دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية تضم آليات قتالية متنوعة في مديريتي الحزم والغيل، كانت في طريقها إلى مناطق التماس في المحور الشمالي للمحافظة، وتجاه منطقة العلم على تخوم محافظة مأرب الشمالية الغربية.

وفي تعز، دكت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في مديريتي مقبنة وجبل حبشي غرب المحافظة، ما أدى لمصرع 15 حوثياً وتدمير العديد من الآليات القتالية، التي دفعت بها الميليشيات إلى الجبهات المشتعلة في المديريتين.

وكانت قوات الجيش والمقاومة، تمكنت خلال الساعات القليلة الماضية من السيطرة على تباب الجبيرية والصفراء والقاعدة في جبهة العنين، بمديرية جبل حبشي، وواصلت التقدم نحو الرمادة ذات الأهمية الاستراتيجية.
تقرير حقوقي يمني: الحوثيون ارتكبوا 1134 انتهاكاً في 2021

هذا وذكرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن جماعة الحوثي ارتكبت 1134 حالة اختطاف وإخفاء قسري وتعذيب لمعتقلين بينهم نساء وأطفال واستخدامهم كدروع بشرية في 2021.

وقالت الشبكة في تقرير نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، اليوم الأربعاء، إنها سجلت 976 اختفاء واعتقالا تعسفيا للمدنيين بينهم 35 طفلا و38 امرأة، إضافة إلى 92 إخفاء قسريا بينهم نساء وأطفال و42 حالة تعذيب وسوء معاملة.

وأضافت أنه جرى تسجيل هذه الحالات في محافظات صنعاء وذمار وإب وتعز والحديدة والمحويت وريمة والجوف والبيضاء والضالع وأمانة العاصمة وصعدة وحجة وعمران.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website