بايدن محذرا الروس: “لا تفكروا حتى في التقدم بوصة واحدة داخل أراضي الأطلسي”

حذر الرئيس الأميركي جو بايدن، الروس، السبت، خلال زيارته إلى بولندا، بقوله: “لا تفكروا حتى في التقدم بوصة واحدة داخل أراضي حلف شمال الأطلسي (الناتو)”.

ووصف الرئيس الأميركي بايدن مقاومة أوكرانيا في مواجهة القوات الروسية بأنها جزء من “معركة عظيمة من أجل الحرية”، داعيًا العالم إلى الاستعداد “لمعركة طويلة”.

وأعلن بايدن من القصر الرئاسي في العاصمة البولندية وارسو أن روسيا “خنقت الديموقراطية وسعت للقيام بذلك أيضًا في أماكن أخرى”. وأضاف، متوجهًا للأوكرانيين “نحن إلى جانبكم. نقطة على السطر”.

وقال بايدن عن بوتين: “بحقّ الله، لا يمكن لهذا الرجل البقاء في السلطة”.

وفي وقت سابق، ذكر البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي بايدن سيدعو “العالم الحر”، في كلمة يلقيها في بولندا، اليوم السبت، إلى مواجهة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وسيؤكد على وحدة الاقتصادات الكبيرة فيما يتعلق بضرورة التصدي لفلاديمير بوتين.

واجتمع بايدن مع نظيره البولندي أندريه دودا، بعد اجتماعات طارئة على مدى ثلاثة أيام مع الحلفاء في مجموعة السبع والمجلس الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وزيارة القوات الأميركية في بولندا.

وتعهد بايدن باستعادة الديمقراطية في الداخل، وتوحيد الديمقراطيات في الخارج لمواجهة حكام مثل بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن بايدن سيدلي فيما وصفه مسؤولون أميركيون بأنه خطاب مهم في بولندا “بتصريحات حول جهود العالم الحر الموحدة لدعم الشعب الأوكراني، ومحاسبة روسيا على حربها، والدفاع عن مستقبل ينبع من المبادئ الديمقراطية”.

وعقد بايدن ودودا اجتماعا خاصا، وتطرقا إلى كيفية تسليح أوكرانيا بطائرات حربية وغيرها من الضمانات الأمنية.

ورفضت واشنطن، التي تسعى لتجنب صراع مباشر مع روسيا، عرضا مفاجئا من بولندا لنقل مقاتلات “ميغ-29” روسية الصنع إلى قاعدة أميركية في ألمانيا لاستخدامها لدعم القوات الجوية الأوكرانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website