بريطانيا: الروس يحاولون كسر الدفاعات الأوكرانية شرقاً

مع دخول العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الـ56 وسط ترقب باحتدام القتال شرقي البلاد، أكدت المخابرات البريطانية أن القوات الروسية تحاول اختراق الدفاعات الأوكرانية.

وأوضحت وزارة الدفاع في إحاطة عسكرية يومية، نشرت على حسابها على تويتر اليوم الأربعاء، أن القتال في منطقة دونباس بالشرق الأوكراني، يتكثف مع سعي الروس لاختراق الدفاعات الأوكرانية.

تعطيل التعزيزات الأوكرانية

كما شددت على أن الهجمات الروسية تظهر نية موسكو تعطيل حركة التعزيزات الأوكرانية شرقي البلاد.

أما في ما يتعلق بالنشاط الجوي الروسي في شمال أوكرانيا، فأوضحت أنه لا يزال منذ انسحاب القوات الروسية من العاصمة كييف، منخفضا، إلا أنها حذرت من احتمال تنفيذ روسيا ضربات دقيقة ضد أهداف ذات “أولوية” في كافة أنحاء البلاد.

مرحلة مهمة

تأتي تلك الإحاطة بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية، أمس الثلاثاء، أنها بدأت مرحلة جديدة من عملياتها العسكرية في الأراضي الأوكرانية، مضيفة أن قواتها تطبّق تدريجيا خطتها الرامية لتحرير جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، في إشارة إلى المنطقتين الخاضعتين لسلطة متمرّدين موالين لموسكو شرق الجارة.

فيما وصف وزير الخارجية الروسي تلك المرحلة بالمهمة جداً.

يشار إلى أنه منذ انسحاب القوات الروسية من محيط العاصمة كييف مطلع الشهر الحالي، أعلنت موسكو أن جهودها ستنصب على الشرق الأوكراني، بهدف “تحرير” مناطق يقطنها موالون لها، إلا أن ساعة الصفر لم تنطلق إلا قبل يومين.

فيما حذرت كييف من معارك شرسة وقتال عنيف، مؤكدة في الوقت عينه أنها لن تستسلم، داعية الغرب إلى مؤازرتها بمزيد من السلاح والعقوبات على روسيا.

ومنذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي بعد يومين من الاعتراف باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك بإقليم دونباس، اصطف الغرب مع كييف، داعما إياها بالسلاح والمساعدات الإنسانية، فارضا آلاف العقوبات المؤلمة على موسكو طالت شتى القطاعات، فضلا عن سياسيين وأثرياء بالمئات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website