بريطانيا: الصراع في أوكرانيا قد يدوم شهورا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حث الزعماء على الانضمام إلى خطة من ست نقاط للرد على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا

توقع نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب، اليوم الأحد، أن يستمر الصراع في أوكرانيا شهورا إن لم يكن سنوات، مضيفا أن الحلفاء الدوليين سيحتاجون إلى إظهار “قوة تحمل استراتيجية” لضمان إخفاق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا.

وقال راب لشبكة “سكاي نيوز”: “مهمتنا مع حلفائنا هي ضمان فشل بوتين في أوكرانيا وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت نحن. نتحدث عن شهور، إن لم يكن سنوات، وبالتالي علينا إظهار بعض القدرة الاستراتيجية على التحمل لأن هذا لن ينتهي في أيام”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حث الزعماء الآخرين، أمس السبت، على الانضمام إلى خطة من ست نقاط للرد على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، تتراوح من تقديم دعم إنساني إلى إلحاق أكبر ضرر ممكن بالاقتصاد الروسي.

وقال جونسون، قبل اجتماعات مع زعماء من كندا وهولندا ووسط أوروبا في لندن هذا الأسبوع، إن العملية العسكرية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا بد وأن تفشل وأن يُنظر إليها على أنها فاشلة.

وأضاف جونسون في بيان: “لا يكفي التعبير عن دعمنا للنظام الدولي القائم على القواعد ولكن يجب أن ندافع عنه ضد محاولة متواصلة لإعادة صياغة هذه القواعد بالقوة العسكرية”.

وذكر جونسون أهدافه التي تضمنت إقامة تحالف إنساني دولي من أجل أوكرانيا ودعم دفاعها عن نفسها وزيادة الضغط الاقتصادي على موسكو لأقصى حد.

ودعا جونسون أيضا إلى انتهاج مسارات دبلوماسية لخفض التصعيد بمشاركة كاملة من الحكومة الأوكرانية وتعزيز الأمن في منطقة أوروبا-الأطلسي وإنهاء “التطبيع الزاحف” للأنشطة الروسية في أوكرانيا.

وبعد اجتماعه مع رئيسي وزراء كندا وهولندا يوم الاثنين، من المقرر أن يستضيف جونسون يوم الثلاثاء زعماء من جمهورية التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا وهي دول تشهد تدفقا للاجئين بسبب الغزو.

وتعتزم بريطانيا للتحرك بشكل أسرع لمعاقبة رجال الأعمال الروس من خلال إجراءات قانونية جديدة سيتم إرسالها إلى البرلمان يوم الاثنين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website