بعد محاولة اغتيال الكاظمي. تحركات واسعة للجيش العراقي ببغداد

أنهت قوات الجيش العراقي عملية انتشار واسعة داخل العاصمة بغداد، الثلاثاء، عقب محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وبحسب مصادر سياسية، فإن إنهاء عملية الانتشار جاء عقب اجتماع الإطار التنسيقي للقوى الشيعية برئيسي الوزراء والجمهورية، بالإضافة إلى رئيس مجلس القضاء.

وأفضى الاجتماع إلى اتفاق تهدئة وعدم تصعيد في المرحلة الراهنة بين مختلف الأطراف.

ونجا مصطفى الكاظمي من محاولة اغتيال بواسطة طائرات مسيرة مفخخة استهدفت منزله في ساعة مبكرة من صباح الأحد، في واقعة هزت المنطقة.

وفي وقت سابق، ذكر لواء في الجيش العراقي أن التحقيق مستمر في الهجوم الذي استهدف رئيس الوزراء.

وأضاف أن الطائرتين المسيرتين المستخدمتين في الهجوم أقلعتا من مناطق شرق العاصمة، حيث تتمتع ميليشيات مدعومة من إيران بنفوذ واسع.

واعتبر مراقبون الهجوم تصعيدا كبيرا وسط توتر أثاره رفض الميليشيات المدعومة من إيران قبول نتائج الانتخابات البرلمانية، التي عقدت الشهر الماضي.

وعبرت دول عدة ومنظمات عن إدانتها لمحاولة اغتيال الكاظمي، مبدية دعمها للعراق في التصدي للإرهابيين.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website