تصريح مفاجئ.. بوتين يهدّد العالم بالنووي والغرب يعتزم طرد روسيا من مجموعة العشرين

أعلن الكرملين في تصريح مفاجئ أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يلجأ لاستخدام السلاح النووي في حال تعرّضت بلاده لما سمّاه (خطراً وجودياً)، في الوقت الذي لم يتمكّن فيه بعد من الوصول لأهدافه في أوكرانيا.

وفي حديث تلفزيوني على قناة “سي إن إن” الأمريكية أكد المتحدث باسم الكرملين “ديميتري بيسكوف” احتمالية لجوء بوتين للسلاح النووي في حال التعرّض لأي هجوم من شأنه أن يهدد وجود روسيا كدولة، دون توضيح المقصود بذلك، مضيفاً أن “العملية العسكرية الخاصة” تسير وفقاً للخطط والأهداف المحددة مسبقاً.

وتأتي تصريحات بيسكوف قبل ساعات من اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل التصويت على مشروع قرار فرنسي مكسيكي لإدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا، في حين بيّنت واشنطن ولندن أن روسيا لم تحصل بعد على الدعم اللازم لتمرير مشروع قرارها الخاص بأوكرانيا والذي سيُطرح للتصويت اليوم أيضاً بمجلس الأمن الدولي.

من جهته قال المتحدث باسم “البنتاغون” جون كيربي إن روسيا لم تحقّق أهدافها الإستراتيجية التي حددتها للحرب على أوكرانيا، لافتاً إلى أن الجيش الأوكراني يُبدي مقاومة فعّالة، وأن بلاده تراقب عن كثب الانتشار النووي الروسي، لكنهم لم يرصدوا ما يستدعي تغيير وضعية الردع الإستراتيجي.

اتهامات باستخدام روسيا أسلحة كيميائية بأوكرانيا

وتبادلت موسكو الاتهامات مع الولايات المتحدة وبريطانيا في الأمم المتحدة الثلاثاء حول احتمال شن هجوم بأسلحة كيماوية في أوكرانيا، في حين أدلى دبلوماسيون بهذه الاتهامات بعد قيام روسيا بجلسة مغلقة لمجلس الأمن لكشف مسألة تسرّب للأمونيا في مدينة سومي الأوكرانية، زاعمة أن اللوم يقع على “جماعات قومية تابعة لكييف” الأمر الذي رفضته لندن وواشنطن.

بوتين يعتزم حضور قمة العشرين

إلى ذلك، صرّحت سفيرة روسيا لدى جاكرتا “ليودميلا فوروبيوفا” أن بوتين يعتزم حضور قمة العشرين التي تستضيفها إندونيسيا هذا العام، تزامناً مع دعوات من دول أعضاء في المجموعة لاستبعاد روسيا منها، مشيرة إلى أنه ليس فقط مجموعة العشرين بل العديد من المنظمات تحاول طرد روسيا.

زيلينسكي: المفاوضات مع روسيا صعبة للغاية

وفي التطورات السياسية أكد الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” أن المفاوضات مع روسيا تتقدم بشكل صعب للغاية، مشيراً إلى مواصلة بلاده العمل على مختلف المستويات لدفع روسيا نحو السلام، كما دعا زيلينسكي البابا فرنسيس إلى زيارة أوكرانيا والوساطة مع موسكو.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website