تقدم جديد للقوات اليمنية شمال غرب مأرب وشرق الحزم في الجوف

قوات من الجيش اليمني تواصل تمشيط المواقع المحررة غرب وجنوب مدينة حرض" بمحافظة حجة.

تشهد جبهات شمال غرب مأرب، وشرق الحزم في الجوف، اشتباكات متواصلة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة وبين ميليشيا الحوثي المدعوم من إيران منذ فجر اليوم الأحد في مختلف المحاور.

وإلى ذلك، قال مراسلون الأحد إن “قوات من الجيش اليمني تواصل تمشيط المواقع المحررة غرب وجنوب مدينة حرض” بمحافظة حجة.

وبحسب مصدر عسكري، فقد نفذت قوات الجيش الوطني والمقاومة اليوم في مأرب هجوماً على مواقع الميليشيات الدفاعية في أطراف وادي الجفرة بمديرية مجزر، وتمكنت من تحرير أحد المواقع الحاكمة، بالإضافة إلى اغتنام أسلحة خفيفة ومتوسطة مع فرار الميليشيات المرابطة في الموقع.

وفي محزام ماس شنت قوات الجيش الوطني قصفاً مدفعياً مكثفاً على تحصينات الحوثيين وميليشياتها المتخندقة في سائلة حلحلان أدت لمقتل وجرح عدد من عناصرها.

كما نفذت مقاتلات التحالف غارة على طقم ومدرعة بين معسكر ومحزام ماس أدى لمقتل جميع من كانوا على متنهما.

وفي جنوب مأرب، تواصلت الاشتباكات والقصف المدفعي المتبادل بين ألوية العمالقة والميليشيا الحوثية شمال عقبة ملعاء بمديرية حريب.

كما تصدت قوات الجيش الوطني والمقاومة لهجوم بين معسكر أم ريش وجبل الفليحة وكذا في قرون البور، وأفادت مصادر ميدانية أن الميليشيا خسرت 22 عنصرا بين قتيل وجريح وأسير خلال الهجومين المتزامنين.

خسائر كبيرة

تشهد الجبهة الشمالية الغربية لمأرب، الأحد، اشتباكات متواصلة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة وبين ميليشيا الحوثي التي حاولت التقدم للسيطرة على بعض المناطق في هذه الجبهة، غير أن قوات الشرعية نجحت في صدها ملحقة بها خسائر كبيرة.

وأكدت قيادة المنطقة العسكرية السابعة شمالي غرب مأرب، تحقيق وحداتها القتالية، الأحد، مسنودة بالمقاومة الشعبية، انتصارات كبيرة على ميليشيا الحوثي في جبهات لعيرف والهجرة ومحزام ماس.

وأشارت قيادة العمليات بالمنطقة إلى أن الميليشيا تكبدت خلال الأيام الماضية خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي منع الميليشيا من الدفع بتعزيزات إلى جبهات المعركة.

وكانت قوات الجيش اليمني أعلنت، السبت، أنها تقدمت باتجاه عمق مدينة حرض بمحافظة حجة، شمالي غرب البلاد، من محورين على الخط الدولي الرابط بين عبس والمدينة جنوبا، والخط الرابط بين حرض وميدي غربا.

فيما أفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، أن قوات الجيش تمشط في الأثناء، الأحياء الجنوبية والغربية لمدينة حرض، وسط اشتباكات عنيفة مع ميليشيا الحوثي المتحصنين داخل المدينة.

تفخيخ مداخل البنايات

وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي فجرت البنايات المرتفعة جنوب وغرب المدينة، فضلا عن تلغيم وتفخيخ المداخل والبنايات.

كما استهدفت مدفعية الجيش الوطني ومقاتلات التحالف تجمعات وتعزيزات عدة لميليشيا الحوثي شرق جبل ومعسكر المحصام جنوب شرق المدينة.

وأكد المركز أن المعارك لا تزال على أشدها لليوم الثاني من انطلاق العملية التعرضية التي أطلقتها قوات الجيش الوطني في المنطقة العسكرية الخامسة لتحرير مدينة حرض.

السيطرة على جبل المحصام

وكانت قوات الجيش الوطني بإسناد من تحالف دعم الشرعية، أمس الجمعة، سيطرت على جبل ومعسكر المحصام المطل على المدينة من الجهة الجنوبية الشرقية، وتم تطويقها بالكامل ومحاصرة ميليشيا الحوثي المتمترسين في أحياء المدينة.

من جهته، دعا قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء يحيى صلاح من داخل المعسكر الذي كان مركزا لقيادة حرس الحدود، ميليشيا الحوثي المحاصرين داخل المدينة للاستسلام بدلا من الموت المحتوم الذي ينتظرهم في حال رفضوا تسليم المدينة المطوقة.

نقلا عن العربية نت

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website