روسيا: قد نتخذ خطوات للردع النووي إذا نشرت أميركا صواريخ بأوروبا وآسيا

ذكرت وكالة الإعلام الروسية، اليوم الخميس، نقلا عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو قد تتخذ خطوات في مجال الردع النووي إذا نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا وآسيا.

وكان لافروف قد أكد أن روسيا ستعتبر تزويد أوكرانيا بمقاتلات “إف-16” تهديدًا نوويًا متعمدًا من قبل الناتو، وأنه سيتم تدمير هذه الطائرات كما هو حال الأسلحة الأخرى التي تم نقلها للقوات المسلحة الأوكرانية، وأن ظهورها لن يغير أي شيء في ساحة المعركة.

وقال لافروف في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”: “لطالما أن مقاتلات “إف-16” شكلت لسنوات عديدة أساس أسطول الطائرات الذي يستخدم فيما يسمى “المهام النووية المشتركة” لحلف الناتو، لا يسعنا إلا أن نعتبر توريد هذه الأنظمة إلى نظام كييف بمثابة إشارة متعمدة من قبل الناتو في المجال النووي”.

وأضاف: “إنهم يحاولون أن يوضحوا لنا أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي مستعدان فعليًا لأي شيء في أوكرانيا”.

وأشار الوزير إلى أن ظهور هذه المقاتلات لن يغير الوضع على خط التماس القتالي، وأنها ستدمر كما هو مصير الأسلحة التي تم توريدها لأوكرانيا.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، أن طائرات “إف-16” بالإضافة إلى طيارين دربهم الحلفاء، سيبدأون في الوصول إلى أوكرانيا هذا العام.

وفي وقت سابق، صرح الخبير العسكري الروسي أليكسي ليونكوف، لوكالة “سبوتنيك” بأن توريد مقاتلات “إف-16” الأميركية إلى كييف من أسطول مختلف دول الناتو لن يغير ميزان القوى على الجبهة، كما أن تدريب الطيارين الأوكرانيين طويل جدًا ومكلف للدول الأوروبية.

وتعتقد روسيا أن إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا تتعارض مع التسوية، وتشرك دول حلف شمال الأطلسي بشكل مباشر في الصراع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Search this website
ترجمة - Translate