غارات على زابوريجيا.. موسكو وكييف تتبادلان الاتهامات

مع تجدد القصف جنوب وشرق أوكرانيا اليوم الأحد، عاد تبادل الاتهامات بين القوات الروسية والأوكرانية ثانية.

فقد أعلنت سلطات المنطقة الانفصالية في دونيتسك شرق أوكرانيا أن القوات الأوكرانية قصفت مخزناً للحبوب ومستودعات أسمدة في مدينة زابوريجيا جنوباً.

عشرات الهجمات

فيما اتهم الجيش الأوكراني القوات الروسية بشن عشرات الهجمات الصاروخية والغارات الجوية على أهداف عسكرية ومدنية من بينها 35 تجمعا سكنيا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، جنوب وشرق البلاد، بحسب ما نقلت “رويترز”.

تأتي تلك الغارات فيما تتواصل عمليات الاستفتاء التي أعلنت عنها روسيا لليوم الثالث على التوالي في منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا (شرق أوكرانيا)، وفي خيرسون وزابوريجيا الخاضعتين لسيطرة الروس (جنوبا).

يذكر أن القوات الأوكرانية كانت حققت خلال الأسبوعين الماضيين تقدماً ملحوظاً في شمال شرق البلاد، في إطار هجوم مضاد شنته لاستعادة بلدات ومدن شاسعة ظلت أشهرا تحت السيطرة الروسية.

كما شنت بالتزامن هجوما واسعا لاستعادة الأراضي في الجنوب، ساعية لمحاصرة آلاف الجنود الروس الذين انقطعت عنهم الإمدادات على الضفة الغربية لنهر دنيبرو، واستعادة خيرسون، المدينة الكبيرة الوحيدة التي تحافظ روسيا على سيطرتها عليها منذ فبراير الماضي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website