فرنسا وألمانيا وبريطانيا تندد بأحدث تحركات إيران للتوسع في البرنامج النووي

نددت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، اليوم السبت، بأحدث تحركات إيران للتوسع في البرنامج النووي والتي تضمنها تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاء في بيان مشترك للدول الثلاث أن “إيران اتخذت المزيد من الخطوات في سبيل إفراغ خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) من مضمونه عبر تشغيل العشرات من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة الإضافية في موقع التخصيب في نطنز، فضلا عن إعلان أنها ستركب آلاف أجهزة الطرد المركزي الإضافية في موقعي فوردو ونطنز”.

وأضاف البيان “يعد هذا القرار توسعا في برنامج إيران النووي الذي ينطوي على مخاطر انتشار كبيرة”.

وشدد البيان المشترك على أن “قرار إيران زيادة طاقتها الإنتاجية بشكل كبير في منشأة فوردو تحت الأرض يثير القلق بشكل خاص”.

وأضاف “إيران ملزمة قانونا بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي بالتنفيذ الكامل لاتفاق الضمانات الخاص بها، وهو منفصل عن خطة العمل الشاملة المشتركة”.

وطرحت بريطانيا وفرنسا وألمانيا قبل أيام مشروع قرار على مجلس المحافظين يدين إيران لفشلها في التعاون الكامل مع الوكالة ويطالب بمزيد من المساءلة بشأن برنامج طهران النووي.

وتراجعت إيران عن تنفيذ غالبية التزامات تقييد أنشطتها النووية بموجب اتفاقها التاريخي المبرم عام 2015 مع القوى الكبرى بعد أن انسحبت الولايات المتحدة منه في عام 2018 وأعادت فرض عقوبات قاسية على طهران.

وتوترت العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل متكرر منذ انهيار الاتفاق، وباءت الجهود التي توسط فيها الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق بالفشل حتى الآن.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Search this website
ترجمة - Translate