قتال عنيف يدور حول باخموت.. والروس يسيطرون على بلدة توشكيفكا

يواصل الجيش الروسي، اليوم الثلاثاء، ضرب مواقع القوات والبنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس، في إطار عمليته العسكرية على الأراضي الأوكرانية، فيما تستمر كييف في تلقي الدعم المادي والعتاد العسكري من القوى الغربية.

وفي آخر التطورات الميدانية، قال الجيش الأوكراني أن قتالا عنيفا يدور حول منطقة باخموت في دونيتسك.

وبات الروس “يسيطرون بشكل كامل” على بلدة توشكيفكا الواقعة على خطّ الجبهة في دونباس بشرق أوكرانيا، على بُعد بضعة كيلومترات من سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك حيث تستعر المعارك، وفق ما أعلنت السلطات المحلية الأوكرانية، الثلاثاء.

وقال زعيم منطقة سيفيرودونيتسك رومان فلاسينكو “بحسب معلوماتنا، سيطر الروس بشكل كامل على توشكيفكا”، مشيرًا إلى أن “الضغط مستمر” على خطّ الجبهة حيث “معركة دونباس مستعرة”.

وفي وقت سابق، ألحق الجيش الروسي “دمارا كارثيا” بمدينة ليسيتشانسك، على ما ذكر حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي الثلاثاء. وتحدث غايداي على “تلغرام” عن “معارك (دائرة) في المنطقة الصناعية في سيفيرودونتسك ودمار كارثي في ليسيتشانسك”، مشيراً إلى أن “الساعات الأربع والعشرين الماضية كانت عصيبة” بالنسبة للقوات الأوكرانية.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير 15 مدفع “هاوتزر” أميركي الصنع في أوكرانيا، وقصف قاعدة جوية قرب أوديسا ردا على استهداف أوكرانيا منصة غاز في القرم.

وكان الجيش الروسي أعلن تغيير خواص أبراج البث التلفزيوني في منطقة خيرسون بأكملها، لتصبح قنوات التلفزة الروسية متاحة مجانًا في هذه المنطقة الواقعة في جنوب أوكرانيا، والتي سيطرت عليها موسكو. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن “خبراء وحدات بثّ القوات المسلحة الروسية غيّرت خواص آخر برج من بين سبعة أبراج في منطقة خيرسون، لتتمكن قنوات التلفزة الروسية من البثّ”، مشيرةً إلى أن نحو مليون من سكان المنطقة بات بإمكانهم الآن مشاهدة هذه القنوات بشكل مجاني.

وقالت المخابرات العسكرية البريطانية إن القوات الأوكرانية استخدمت بنجاح الأسبوع الماضي لأول مرة صواريخ هاربون المضادة للسفن التي تبرع بها الغرب للاشتباك مع القوات الروسية. وأضافت وزارة الدفاع في تحديثها اليومي على “تويتر”: “كان هدف الهجوم بصورة شبه مؤكدة هو زورق القطر الروسي فاسيلي بيخ، الذي كان ينقل أسلحة وأفرادا إلى جزيرة في شمال غربي البحر الأسود”.

وميدانيا، أعلن حاكم خاركيف مقتل 3 مدنيين وجرح اثنين آخرين بقصف روسي عنيف على المدينة.

ووصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الهجمات الروسية في دونباس بالوحشية، وأشار إلى أن الجيش الأوكراني يخوض معارك صعبة في ليسيشانسك وسيفيرودونيتسك.

وأضاف زيلينسكي: “كنت أتوقع أن تكون روسيا متوترة للغاية بشأن نشاطنا. هناك قصف لخاركيف وأوديسا. هناك محاولات لأعمال هجومية وحشية في دونباس. نحن ندافع عن ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك، ندافع عن هذه المنطقة بأكملها، وهي الأكثر صعوبة. نحن نخوض أصعب معركة في تلك المناطق”.

وميدانياً، قال المقدم أندريه ماروتشكو من قوات لوغانسك الشعبية، إن حوالي ألف شخص من المدنيين يتواجدون في ملاجئ مصنع “آزوت” بمدينة سيفيرودونيتسك بجمهورية لوغانسك.

هذا وأعلنت الدفاع الروسية، أمس الاثنين، أن نتيجة ضربات جوية وصاروخية ومدفعية خلال اليوم الماضي تم القضاء على 450 مقاتلا و13 دبابة ومدرعة أخرى، إضافة إلى 16 عربة خاصة للقوات الأوكرانية.

جاء ذلك في إفادة صباحية للمتحدث باسم الدفاع الروسية الذي أضاف أن صاروخا من طراز “أونيكس” عالي الدقة أطلق من منظومة “باستيون” الساحلية، ضرب مطار أرتسيز في مقاطعة أوديسا، ما أدى إلى تدمير محطة للتحكم بالطائرات بدون طيار Bayraktar TB2، إضافة إلى تدمير طائرتين من هذا الطراز على الأرض.

اتهمت روسيا، الاثنين، القوات الأوكرانية بقصف منصات نفطية في شبه جزيرة القرم، التي تسيطر عليها موسكو منذ عام 2014.

ر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website