كانت محملة بالأسلحة.. تحطم طائرة شحن أوكرانية في اليونان

أعلن وزير الدفاع الصربي، الأحد، نيبويسا ستيفانوفيتش، أن جميع أفراد طاقم طائرة الشحن من طراز أنتونوف الثمانية التي تحطمت مساء السبت قرب بلدة باليوخوري كافالاس في شمال اليونان لقوا حتفهم.

وأوضح ستيفانوفيتش في مؤتمر صحافي أن الطائرة التي تعود ملكيتها لشركة ميريديان أل تي دي الأوكرانية كانت تحمل نحو 11 طناً من الأسلحة، بينها ألغام مورتر مضيئة، إلى بنغلادش، وفق فرانس برس.

كما أضاف: “في ما يتعلق بهويات أفراد الطاقم، أعتقد أنهم أوكرانيون أيضاً، لكن ليس لدينا معلومات عن الموضوع، هم ليسوا صرباً”.

“صفقة متفق عليها”

يشار إلى أن الطائرة أقلعت من مطار نيس (جنوب صربيا) السبت حوالي الساعة 20.40 (18.40 بتوقيت غرينتش). وشركة فالير الصربية الخاصة هي مصدِّر هذه الأسلحة.

كذلك شدد الوزير على أنها صفقة متفق عليها مع وزارة الدفاع البنغلادشية “وفقاً للقواعد الدولية”. وقال: “لسوء الحظ، زعمت بعض وسائل الإعلام بأن الرحلة كانت تنقل أسلحة إلى أوكرانيا وهذا غير صحيح على الإطلاق”.

“لا صلة”

وأردف أنه منذ العام 2016، عندما بدأ تسجيل كل طلب أسلحة بشكل إلكتروني، لم تصدِر صربيا أي تصريح لتصدير أي أسلحة إلى أوكرانيا أو روسيا. وأكد أن غالبية طائرات الشحن التي تنقل الأسلحة من إنتاج سوفيتي وتملكها روسيا وبيلاروسيا وأوكرانيا.

وفي ظل فرض عقوبات دولية على روسيا وبيلاروسيا بسبب العملية العسكرية في أوكرانيا، فإن طائرات النقل الأوكرانية هي الوحيدة التي “تنشط في جميع أنحاء العالم”. ولفت الوزير إلى أنه “بصرف النظر عن حقيقة أنها مملوكة لشركات أوكرانية، لا توجد صلة بين السلع وأوكرانيا”.

تأتي تلك التصريحات بعد أن أفادت قناة إي آر تي التلفزيونية اليونانية الرسمية السبت بأن الطائرة وهي من طراز أنتونوف إيه إن-12 ومملوكة لشركة أوكرانية كانت متجهة من صربيا إلى الأردن. وقالت إن الطيار طلب هبوطاً اضطرارياً بسبب مشكلة في المحرك لكن إشارة الطائرة فقدت.

الأردن يوضح

في المقابل ذكرت الحكومة الأردنية أن الطائرة لم تكن وجهتها النهائية الأردن، إنما بنغلادش.

كما كشفت أن طاقم الطائرة طلب الإذن للتزود بالوقود من الأردن.
وكأنه “انفجار”

إلى ذلك أظهرت لقطات مصورة تم تحميلها على موقع إي.آر.تي. نيوز على الإنترنت الطائرة وهي تهبط بسرعة والنيران مشتعلة بها ثم تصطدم بالأرض فيما بدا أنه انفجار، بحسب رويترز.

وقالت فرقة الإطفاء في بيان إنها نشرت 15 من رجالها وسبع عربات إطفاء لإخماد الحريق الذي اندلع بعد الحادث. فيما توجه المزيد من رجال الإنقاذ إلى موقع تحطم الطائرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website