مجلس الدوما الروسي يصادق على ضم 4 مناطق أوكرانية

وافقت لجنة مجلس الدوما لشؤون هيكل الدولة والتشريعات الحكومية في روسيا، اليوم الاثنين، على مشروعات قوانين دستورية بقبول جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومنطقتي خيرسون وزابوروجيا للانضمام إلى روسيا.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم، وذلك عقب توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على معاهدات مع حكام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، ومنطقتي خيرسون وزابوروجيا، بشأن قبولهم للانضمام إلى روسيا عقب نتائج الاستفتاءات التي أجريت هناك.

من جانبه أوضح عضو لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون التشريعات الدستورية أن دخول كيانات جديدة إلى روسيا يتم على أساس معاهدات دولية ثنائية، وبعد تلقي مثل هذا الاقتراح من الكيان الراغب في الانضمام، يخطر رئيسي مجلسي الاتحاد والدوما، وعقب توقيع المعاهدة الدولية، يطلب رئيس الدولة من المحكمة الدستورية التحقق من الامتثال لشروط المعاهدة الدولية، ويتم تقديم مشروع قانون دستوري اتحادي بشأن قبول كيان جديد للاتحاد الروسي إلى البرلمان.

وتشكل المناطق التي أعلن الرئيس بوتين ضمها رقعة من الأراضي تساوي حوالي 18% من إجمالي مساحة أراضي أوكرانيا.

ولم تنجح مراسم احتفال الكرملين مع قادة المناطق الذين عينتهم روسيا يوم الجمعة في وقف موجة الانتقادات داخل روسيا لكيفية إدارة عمليتها العسكرية. وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن ذلك من المرجح أن يشتد مع مزيد من الانتكاسات.

أهم بنود وثائق الانضمام

وقد صادقت المحكمة الدستورية في روسيا، أمس الأحد، على وثائق انضمام دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا إلى قوام البلاد، تضمنت عدة بنود، وهي:

*تعتبر مناطق جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك ومقاطعتا زابوريجيا وخيرسون ضمن الاتحاد الروسي من تاريخ توقيع الاتفاقيات في 30 سبتمبر الماضي.

*تم تحديد الفترة الانتقالية لإدماج المناطق الجديدة في الأنظمة الاقتصادية والمالية والائتمانية والقانونية للاتحاد الروسي، وكذلك في نظام السلطات العامة للاتحاد الروسي حتى 1 يناير 2026.

*ستحتفظ المناطق الجديدة بأسمائها الحالية، جمهورية دونيتسك الشعبية، جمهورية لوغانسك الشعبية، مناطق خيرسون وزابوريجيا.

*سيطلق على قادة جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك رؤساء جمهوريات، وسيطلق على رؤساء منطقتي خيرسون وزابوروجيا حكّاما.

*يعين رئيس روسيا، في غضون 10 أيام من تاريخ القبول في الاتحاد الروسي، رؤساء المناطق الجديدة بالإنابة.

*يُعترف بمواطني أوكرانيا والأشخاص عديمي الجنسية الذين يعيشون في تلك الأراضي كمواطنين في الاتحاد الروسي من لحظة الانضمام إلى الاتحاد الروسي.

*اللغة الأساسية في الدوائر الحكومية ولغة الحكومة في لوغانسك ودونيتسك هي الروسية.

*يضمن الاتحاد الروسي لجميع القوميات في مناطق لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا الحق في الحفاظ على لغتهم الأم وتدريسها.

واشنطن: سنرد بشكل حاسم على استخدام النووي

ودعا رمضان قديروف، زعيم منطقة الشيشان في جنوب روسيا، الجمعة، إلى تغيير في الاستراتيجية يصل إلى “إعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية واستخدام أسلحة نووية منخفضة القوة”. وتقول واشنطن إنها سترد بشكل حاسم على أي استخدام للأسلحة النووية.

وانتقدت شخصيات روسية بارزة، السبت، قادة الجيش الروسي ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على مواقع التواصل الاجتماعي لمسؤوليتهم عن الانتكاسات، لكنها لم تهاجم بوتين.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن محادثات السلام مع روسيا في ظل وجود بوتين رئيسا ستكون مستحيلة. وأضاف “نحن مستعدون للحوار مع روسيا، ولكن مع رئيس آخر لروسيا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website