مسؤول صحي إيراني: ضحايا كورونا ضعف الموجة السابقة.. وعلى النظام سرعة إنتاج اللقاح أو استيراده

قال علي رضا صداقت رئيس وحدة العناية المركزة بمستشفى الإمام الرضا في مشهد، شمال شرقي إيران، إننا “ما زلنا في أزمة كورونا” وإن عدد المصابين بالفيروس في مشهد وخراسان رضوي ضعف الموجة السابقة.

وبينما أفاد مسؤولو وزارة الصحة بانخفاض معدلات الإصابة بكورونا، قال رئيس وحدة العناية المركزة بمستشفى الإمام الرضا إننا ما زلنا في أزمة كورونا. وفي محافظة خراسان رضوي كانت نسبة الإصابة أعلى بكثير من الذروة الرابعة، وكان الحجز اليومي في وحدة العناية المركزة أعلى بمرتين من الموجة السابقة.

وأكد صداقت أن معدل الوفيات يبلغ حوالي ضعف الذروة السابقة، مضيفًا أن ذلك يأتي في حين أننا نشاهد هذه الأيام صور المتفرجين للمسابقات الرياضية في الدول الأخرى من خلال وسائل الإعلام، لأن التطعيم في هذه الدول وصل إلى 80 في المائة، ويتم الالتزام بالبروتوكولات الصحية من قبل هذه الدول وشعوبها والقوى الحكومية، وقد انخفضت حصيلة الوفيات بكورونا بشكل كبير في هذه الدول.

وأكد رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى الإمام الرضا أن معدل التطعيم في إيران منخفض، وحتى الآن تلقى حوالي 20 إلى 25 بالمائة من الإيرانيين جرعة واحدة فقط من اللقاح، ولم يتم تنفيذ البروتوكولات الصحية بشكل جيد.

وقال صداقت إن مفتاح الانتصار على كورونا ما زال في اتباع البروتوكولات الصحية والاجتماعية، وتسريع التطعيمات وارتداء الكمامات.

وأكد على ضرورة اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية من بينها أن “يمتنع الأطباء عن إجراء العمليات غير ضرورية، ويمتنع المواطنون عن حضور الاحتفالات الدينية وغير الدينية، وأن يتم تقديم الطعام في المطاعم عن طريق خدمة الإيصال فقط، وأن يمتنع المراسلون عن نشر أخبار كاذبة، وأن تشرع الحكومة والنظام في إنتاج أو شراء لقاح كورونا في أسرع وقت ممكن وزيادة سرعة التطعيم”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website