مقالات على ضوء زيارة بابا الفاتيكان للنجف



بسم الله الرحمن الرحيم

الخمينية والتمهيد لجنود الدجال

بقلم عبد المنعم إسماعيل

القارئ للتاريخ لا يعجب من ترحيب أحفاد ابن العلقمي وتلاميذ شيطان القرن الخميني حفيد إبن سبأ القابع عملائه على سدة الحكم في العراق المحتل صهيوخمينياً. التلازم بين تمدد ذئاب الصليبية العالمية على ارض الإسلام وبين تمدد الباطنية السبئية الصفوية امر ظاهر وواضح البيان لمن قلب أوراق صفحات التاريخ. جاء الباطنية وتسلقت أبواب قصر الخلافة العباسية متمثلة في شخصية ابن العلقمي فتمكن هولاكوا من العراق ومهد الطريق للدولة الصفوية في إيران واضعف بلاد المسلمين في المشرق ليتبعها حقبة من التيه والنزاع. عبيد الله بن مأمون القداح اقام دولة الباطنية الاسماعيلية المسماه زوراً الفاطمية في مصر الكنانة فسقطت فلسطين تباعاً تحت أقدام بني صليب تباعاً فالباطنية الخمينية مقدمة المد الصليبي على مر الزمن . فمراحل النصر في الأمة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بكبح جماح الباطنية فنجاح السلاجقة وصلاح الدين في قمع الباطنية كان بداية العز الإسلامي بعودة القدس بعد تحرير القاهرة من غلمان الخمينية ومن هذا التاريخ يقف المصريون بوعي رشيد حذرين من حالات العمالة للشيطان الخميني سواء في واقع افراد او علاقة جماعات مخترقة عقدياً وفكرياً ومرتبطة بأجندات خارجية تسعى في الأرض فساداً بالتصفيق للخمينية او الترويج للداعشية او التمكين للتغريبية العلمانية المؤسسة للطائفية المعاصرة المدعومة صهيونياً والموروثة سبئياً. يجب ان نعلم أن الوثنية هي القاسم المشتركة بين التشيع الخميني والكنيسة الكاثوليكية التي على رأسها في الفاتيكان البابا فرنسيس الثالث. يجب أن نعلم عمق العلاقة بين الباطنية والحملات الصليبية التي ارسلتها الكنيسة الكاثوليكية في بلاد اوروبا تجاه بلاد المسلمين عامة ومتطقتنا العربية الشام والعراق ومصر خاصة ومن نعم الله على مصر أن صانها الله من مكر الباطنية فكانت شوكة في حلق لويس التاسع فأسره المصريون في المنصورة حال حملته على مصر. لقد ادرك الصهيوصليبيين عمق الخطر الباطني ومن ثم مكنوا للخمينية في العراق ولبنان وتسعى بأفعى الحوثية وسحرة القبورية. مصر المنصورة السنبلاوين قرقيرة ١٩رجب ١٤٤٢هجرية ٢٠٢١/٠٣/٠٥


بسم الله الرحمن الرحيم

كاهن روما ووهم الإنتصار

بقلم عبد المنعم إسماعيل

تعيش كهنة الكنائس العالمية بصفة عامة والكنيسة الكاثوليكية بصفة خاصة أزمة بحجم بطال التمرد الكنسي على العقل البشري والفكر الإنساني الرشيد وثوابت الاعتقاد الذي جاء به عيسى عليه وعلى نبيا الصلاة والسلام بعيداً عن دجل رفقاء بولس وصناع اكذوبة قتل وصلب يسوع كما تقول اناجيلهم المحرفة لتوظيف دجل بابوات الكنيسة لتحقيق أطماع سدنة محارب وكر الصليبية العالمية المعاصرة والمصاحبة لكل ادوات الفكر الباطني الخبيث الذي يؤسس لصراع مستدام بكل معاني البغي الطاغوتي لبابوات الشر ورهبان سفك الدماء وتحويل فكرة الصلب المكذوبة الى دين باطل يعصف بعقل من اتبعه حين يحملهم على حروبهم الصليبية الشيطانية والتي ظاهرها انها مسيحية وحقيقتها شيطانية جاهلية صليبية شاء من شاء ورفض من رفض. .. بعد انتكاسة الحروب الصليبية ومرور حقبتها الباغية على جغرافيا الأمة العربية والإسلامية عاد كهنة الكنيسة وعبدة الشيطان الصليبي الى فكرة شيطانية المصدر صهيونية الرؤية صليبية الراية وثنية التوجه علمانية الإدارة نتج عنها تدشين هبل الوثنية الصليبية المعاصرة وهي سرقة مفردتان من مفردات القرآن الكريم “ملة إبراهيم” الذي ماكان يهودياً ولا نصرانياً بل كان حنيفاً مسلماً كما قال الله في القرآن الكريم :مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ .

لماذا تسعى النصرانية المحرفة ربيبة اليهودية المتصهينة الى التلاعب بدلالة الإصطلاح لمصطلح ملة إبراهيم؟

هل أصبح مجرد الإنتساب لذرية نبي الله ابراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عاصم من الخلل رغم وجود الكفر والبغي والفساد العقدي عند كلا الرؤيتين سواء التي انتسبت لعيسى بن مريم عليه السلام او لموسى عليه السلام فأتباع عيسى جعلوه ابن الله واتباع موسى جعلوه نظيرا لعيسى في الادعاء المكذوب على حق الله عزوجل قال تعالى :وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ۖ ذَٰلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ ۖ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۚ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ .

هل تسعى الصليبية العالمية برأس حربتها الكاثوليكية الى استنساخ فكرة أحبار الشر ورهبان الدجل الكنسي لتحريف عقائدالمسلمين كما قال تعالى إظهاراً لواقعهم : اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ.

هل يسعى كاهن روما الى رفع الروح المعنوية لبقايا شعوب أوروبا التي تمكن الاسلام من مفاصلها سواء في ايطاليا او المانيا أو فرنسا أو بريطانيا أو عموم البلاد الأوربية؟

إلى كاهن روما الكاثوليكي:

– لك أن تفرح لنجاح سعيكم الشؤم في صناعة وتربية ربيب هولاكو وسليل ابن سبأ الخميني واتباعه المجوس ليكونوا حكام بلاد ايران والعراق والشام المحتل صفويا ونصيرياً تحت إشراف صلبان وسحرة الكنيسة العالمية سواء الارثوذكسية او الكاثوليكية أوالانجيلية البروتستانتينية.

– لك ان تطمع بمزيد من الطموح فنخبة الأمة ومثقفيها في نكبة الطائفية يمرحون ويغدون ذهاباً وإياباً.

– اعلم يا كاهن روما أن الإسلام قدر الله اليقيني حتما ظهوره رغم ضباب جاهليتكم الوثنية فقد بشرنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما روى البخاري (3027)، ومسلم (2918) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: هَلَكَ كِسْرَى، ثُمَّ لاَ يَكُونُ كِسْرَى بَعْدَهُ، وَقَيْصَرٌ لَيَهْلِكَنَّ، ثُمَّ لاَ يَكُونُ قَيْصَرٌ بَعْدَهُ، وَلَتُقْسَمَنَّ كُنُوزُهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ .

الى شباب وعلماء الإسلام والسنة :

سوف تزول جاهلية روما الكنسية وسوف يفتحها المسلمون رغم أنف فرنسيس الثالث والعاشر .

انهم يسعون لصناعة نصر كاذب ووهم تمكين على جثث المسلمين السنة الذين قتلهم كلاب المجوسية الخمينية فلا تنتبهوا لمسعاهم فسوف يزول رجسهم ومكرهم.

١- لا أدري كيف وافق الفاتيكان على زيارة قداسة البابا للسيستاني بهذه الطريقة الشاذة المخالفة لكل البروتوكولات الرسمية و العرفية .

لماذا يوافق الفاتيكان على عدم التغطية الإعلامية للقاء ( تاريخي ) غير مسبوق ؟! لماذا لم يصدر بيان مشترك و اكتفى مكتب السيستاني بإصدار بيان منفرد ؟! ‏٢- لماذا خلا بيان مكتب السيستاني من تأكيد مفهوم الأخوّة الإنسانية و التأكيد على المشترك الإنساني ؟ ٣- لماذا خلا بيان السيستاني عن ما طرحه البابا مع السيستاني ؟ و كيف يوافق الفاتيكان على ذلك ؟ ٤- هل سافر البابا الى النجف ليلتقي بالسيستاني من أجل أن يسمع منه مجرد عموميات نمطية ؟ ‏٥- بماذا سيجيب الفاتيكان الرأي العام المسيحي و العالمي على هذا اللقاء الباهت و القصير و غير المثمر بالسيستاني ؟ ‏زعم السيستاني في حديثه مع البابا – حسب بيان مكتبه – أنه عمل على حماية المسيحيين في العراق لقد تناقص عدد المسيحيين الى الحد الأدنى ، و ما تزال أملاك الكثيرين منهم مغتصبة بأيدي شيعية إذن إما أن يكون السيستاني غير قادر على حماية المسيحيين ، و حينئذ الرهان عليه خاسر ، أو يكون كاذبا مصر
المنصورة السنبلاوين قرقيرة
٢٠رجب ١٤٤٢هجرية
٢٠٢١/٠٣/٠٦م


بسم الله الرحمن الرحيم

الفاتيكان والشيعة وإغتيال العقول

بقلم عبد المنعم إسماعيل جريمة ضد الإنسانية تستهدف تدمير البنية العامة للعقل العربي بصفة خاصة والإسلامي بصفة عامة آليات اغتيال العقل ============ صناعة الكهنوت للقدوة المغتصبين لفكرة الريادة والصدارة أمام عقول الأتباع الذين تم مسخ عقولهم وجعلهم مجرد دمية وأدوات خدمية لتحقيق رغبات كل من ربح من جريمة إغتيال عقول الجماهير.

تحريف دلالة الاصطلاح امام الاجيال ليتم من خلالها تزوير حقائق الأمور والمفاهيم ومن ثم قبول مصطلح البيت الابراهيمي تمهيداً لخلط الاسلام بملل اهل الكتاب المنحرفين.

التلاعب بقضايا التاريخ وتجريف العقول من ضوابط الوعي التاريخي لتسهيل خلل الاستدالال بعد سيطرة وَهْم الاستلاب للعقول والقلوب والمفاهيم.

استنساخ الانتكاسة وتصدير التبعية لعقول الاتباع وجعلها خياراً استراتيجياً لهم.

كسر همم الأجيال وتمكين الفراغ العقلي من محدداتهم الفكرية بحيث يرون في الانتكاسة درباً من دروب الكياسة.

ترسيخ المفاهيم المنحرفة بين الأجيال وجعل التبعية للمتسلط بماله او جبروته جزء من الخيار الأفضل .

تشويه فكرة الصلاح والإصلاح وتمييع قواعد الولاء والبراء الضابطة لتميز العقول والمفاهيم.

المكر بالعقول من خلال نشر الهمجية والفوضى والسلبية وجعلها خيارا ترويحياً.

هدر قيمة الزمان وحب المعالي أمام الأجيال المعاصرة وجعل الحياة في كنف الآخرين او السعي خلف كل ناعق دخل جحر الضب او خرج منه يعتبر عملا مميزاً.

نشر العشوائية بين الأجيال للتمكن من التربص بهم وإعادة ترتيبهم بما يحقق أهداف الرابحين من واقعهم.

التلاعب بالمفردات الخادمة للفكرة الماسونية المتصهينة.

تشويه الدعاه والعلماء والسلفية والمنهج السني الرشيد باستغلال همجية التكفيريين وخلطها بالمنهج الإسلامي الإصلاحي.

مصر المنصورة السنبلاوين قرقيرة ٢٠رجب ١٤٤٢هجرية ٢٠٢١/٠٣/٠٦م

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website