مقتل 14 وإصابة 13 آخرين بهجوم صاروخي حوثي باليستي على معسكر للعمالقة في شبوة.. ووصول تعزيزات من القوات المشتركة في الساحل الغربي إلى مدينة عتق بشبوة

التحالف: 22 عملية بمأرب.. تدمير 15 آلية ومقتل 150 عنصرا حوثيا

قال تحالف دعم الشرعية في اليمن، الخميس، إن قواته نفذت 22 عملية استهداف ضد ميليشيا الحوثي في مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية، مؤكداً أن الاستهدافات بمأرب دمرت 15 آلية عسكرية للحوثيين وخسائر بشرية تجاوزت 150 عنصرا.

يأتي ذلك فيما ذكرت أنباء يمنية، الخميس، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات المشتركة في مديرية مرخة بمحافظة شبوة عقب استهدافها بصاروخ باليستي حوثي.

وقالت مصادر عسكرية إن نحو 14 جنديا قُتلوا وأُصيب 13 آخرون في حصيلة أولية، إثر الهجوم الصاروخي الحوثي على تجمعات في معسكر خمومة بمديرية مرخة بمحافظة شبوة، مشيرة إلى وصول عدد من الجرحى إلى مستشفى عتق.

وتشهد المنطقة استنفارا لألوية العمالقة مع وصول تعزيزات لتطهير مديرية بيحان وعين وعسيلان من الحوثيين وقطع خطوط الإمداد على المليشيات المتجهة نحو محافظة مأرب.

جبهات جنوب مأرب

وأفاد مراسلون أن مدفعية الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ومقاتلات التحالف تدك في الأثناء عناصر وآليات وتعزيزات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، في جبهات جنوب مأرب، كما أشار إلى سقوط صاروخ أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية على مأرب اليوم الخميس في منطقة مفتوحة بوادي عبيدة الواقعة بمديرية الوادي.

وتزامنا، أفاد مصدر عسكري بمقتل العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي في معارك مع الجيش اليمني في جنوب مأرب.

وأوضح المصدر أن الجيش اليمني قضى على عدد من عناصر الميليشيات ودمر مرابض مدفعية تابعة لها بعد قصف مدفعي للجيش في الجبهة الجنوبية لمأرب.

مصادر: قيادات الحوثي تخلي مقارها في صنعاء

يأتي ذلك فيما كشفت مصادر في صنعاء أن قيادات ميليشيات الحوثي قامت بعمليات إخلاء واسعة من مقار سكنها في العاصمة صنعاء تنفيذاً لتوجيهات المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين.

وأوضحت المصادر أن المشرفين في المربعات الأمنية ووزراء الحكومة الانقلابية قاموا بإخلاء ومغادرة منازلهم مع عوائلهم إلى أماكن أخرى، مشيرة إلى أن التوجيهات والأوامر الحوثية شملت وزراء حزب المؤتمر الشعبي العام جناح صنعاء حيث طلب منهم مغادرة منازلهم في أسرع وقت ممكن دون تأخير.

وأفادت بأن أغلب منازل القيادات الحوثية المعروفة في صنعاء أصبحت شبه خالية، كما يجري حالياً إيجاد بدائل سكنية في أوساط الأحياء السكنية بين المدنيين للاحتماء بهم.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website