واشنطن: ندين التصعيد العسكري الحوثي المزعزع للأمن

جددت القائمة بأعمال السفير الأميركي في اليمن كاثرين ويستلي، إدانتها للتصعيد العسكري الحوثي والأعمال العدائية المزعزعة للأمن وتهديد خطوط الملاحة في البحر الأحمر.

وأشارت خلال اجتماعها اليوم الاثنين، مع وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك إلى استمرار دعم بلادها لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي سلمي وشامل.

كذلك، أكد دعم بلادها للحكومة الشرعية ولأمن ووحدة واستقرار اليمن، وفق ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وحدة القوى الوطنية

من جانبه، أوضح بن مبارك بأن ما تم تحقيقه من إنجازات وانتصارات عسكرية في مختلف الجبهات ضد ميليشيات الحوثي جاء كانعكاس لوحدة والتحام القوى الوطنية وبدعم وإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية، لمواجهة المشروع التخريبي للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وأشار إلى أن تحقيق السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الثلاث، هو الهدف الذي تسعى الحكومة الى تحقيقه.

تنفيذ القرارات الدولية

كما، شدد على ضرورة أن تتخلي الميليشيات عن وهم وغرور القوة، وأن تنصاع لتنفيذ قرارات مجلس الأمن وتنخرط بجدية وبدون شروط مسبقة في الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن.

وتطرق وزير الخارجية اليمني إلى ما تقوم به الميلشيات في قتل المدنيين من خلال إطلاق الصواريخ على الأعيان المدنية، و زراعة آلاف الألغام.

بالإضافة إلى قيامها بتدمير الجسور والطرقات والبنى التحتية في رسالة واضحة تؤكد أن هذه المليشيات لا تزرع وراءها إلا الدمار ولا تأبه لحياة المدنيين ولا لمقدرات ومكتسبات الوطن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website