ولي عهد إيران السابق يدعو منظمة الصحة العالمية إلى التحقيق في القتل المتعمد للشعب الإيراني

في رسالة إلى رئيس منظمة الصحة العالمية، أشار ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي، إلى “سوء الإدارة المتعمد والأكاذيب والجرائم” لمسؤولي طهران بشأن وباء كورونا، داعياً إلى إجراء تحقيق فوري في المذبحة المتعمدة للشعب على يد النظام الإيراني، لا سيما مرشده، علي خامنئي.

وتضمنت الرسالة، التي نُشرت اليوم السبت، دعوة “بهلوي” لرئيس منظمة الصحة العالمية، تادروس أدهانوم، إلى التحقيق في حالات مثل “حظر خامنئي للقاحات الأمريكية البريطانية بناءً على نظريات المؤامرة السخيفة” و “رفض خامنئي المساعدة الطبية من منظمة أطباء بلا حدود”.

وكان “خامنئي” قد منع بقرار فردي غير مدروس، في يناير (كانون الثاني) 2021، استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية المعترف بها من جانب منظمة الصحة العالمية، مثل لقاح “فايزر”، وهو القرار الذي يرى الإيرانيون أنه أدى إلى وفاة عشرات الآلاف من المواطنين.

كما دعا “بهلوي” إلى إجراء تحقيق في “الأكاذيب التي أطلقها المسؤولون الإيرانيون لمنظمة الصحة العالمية حول الأرقام الصحيحة للوفيات المتعلقة بكوفيد 19″ و”سوء معاملة” مسؤولي النظام الإيراني مع خبراء منظمة الصحة العالمية الذين أتوا لمساعدة الشعب الإيراني.

وفي إشارة إلى التصريحات الأخيرة التي أدلى بها علي رضا زالي، رئيس مقر مكافحة كورونا في طهران، دعا نجل شاه إيران السابق إلى إجراء تحقيق في شراء عقار “رمدسيوير”‘ بقيمة 720 مليون يورو بدلاً من اللقاح”. وكتب أن “هذا العقار يباع حاليًا للمواطنين البؤساء في إيران في السوق السوداء بأسعار خيالية”.

وقال: “كان من الممكن استخدام هذا المبلغ من المال لشراء 166 مليون جرعة على الأقل من لقاح “أسترازينيكا”، وهو “أكثر بكثير من السكان البالغين في إيران”، بالنظر إلى إعطاء جرعتين لكل شخص.

كما كتب رضا بهلوي أن فريقه مستعد لمساعدة منظمة الصحة العالمية على الاتصال بالخبراء الإيرانيين وتقديم مزيد من التفاصيل حول “هذه المجزرة التي لا توصف”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website