134 مخرجًا وثائقيًا إيرانيًا: نقف إلى جانب عطشى الأهواز وندين بشدة قمعهم

أكد أكثر من مائة وثلاثين مخرجًا وثائقيًا إيرانيًا، في بيان، دعمهم لاحتجاجات أهالي الأهواز ضد التجفيف، وأكدوا أنهم يدينون بشدة قمع الاحتجاجات الشعبية ضد نقص المياه ويقفون إلى جانب ” عطشى خوزستان”.

وكتب 134 وثائقيًا سينمائيًا إيرانيًا في بيان بعنوان “مرة أخرى فتح الرصاص على الماء”:

“نحن مخرجي السينما الوثائقية، انطلاقًا من تقاليدنا في العمل، عكسنا دائمًا معاناة وإرادة شعبنا، واليوم نقف إلى جانب أهالي خوزستان العطشى وندين بشدة قمع الناس الذين يبحثون عن الحياة حتى يصل الماء إلى قرية”.

وقع هذا البيان كل من كامران شیردل، وناصر صفاریان، وهادي آفریده، ومجكان ایلانلو، وهادي معصوم ‌دوست، وفرهاد ورهرام، ومهوش شیخ ‌الإسلامي، ومونا زند، وسبيده ابطحي، وبابك بهداد، ومهران زینت ‌بخش، وپریشا شاهنده، وخلیل رشنوي، والعشرات من مخرجي السينما الوثائقية في إيران.

وفي هذا البيان تمت الإشارة إلى ما حدث في أكثر محافظات إيران ثراءً بالمياه في العقود الأخيرة:

“هذه هي القصة المريرة لأغنى محافظة في إيران بالمياه، حيث يشهد كارونها ومارونها وكرختها وشط أروندها (شط العرب) الدماء تنزف من أعين الناس دومًا”.

كما يضيف البيان أن “هذه المرة في هور العظيم ينمو الموت دائمًا وتُسكَت أصوات طُلّاب العدالة في الأهوار (المسطحات المائية)”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website