الجامعة العربية تدين الهجوم على الإمارات وتطالب بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية

دورة غير عادية للجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين لمناقشة الأحداث الإرهابية التى تعرضت لها دولة الإمارات

دان مجلس جامعة الدول العربية واستنكر بشدة الهجوم الإرهابي الغاشم والآثم على المدنيين والأعيان المدنية من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية بثلاثة صواريخ كروز على منطقة مصفح آيكاد3 ومنطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ 17يناير 2022، والذي أدى إلى انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية وأسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة ستة من المدنيين الأبرياء.

ورحب بتضامن الدول والمنظمات الإقليمية والدولية مع الإمارات العربية المتحدة، وبتنديدها بالاعتداءات التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية ضد مناطق ومنشآت مدنية بوصفها هجوما إرهابيا جبانا آثما.

وأكد أن هذه الهجمات الإرهابية التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية الإرهابية تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتعد تهديدًا حقيقيًا للمنشآت المدنية الحيوية وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي، كما تشكل تهديدًا للسلم والأمن الإقليميين وتقوض الأمن القومي العربي، وتضر بالأمن والسلم الدوليين، وتشكل خطرًا على خطوط الملاحة التجارية الدولية.

وشدد على أن الهجمات الإرهابية التي قامت بها الميليشيات الحوثية تعكس طبيعتها الإرهابية وتكشف عن أهدافها الحقيقية في زعزعة أمن واستقرار المنطقة وتحديها لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني .

وأكد التضامن المطلق مع دولة الإمارات والوقوف إلى جانبها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع مع أمنها وأمن شعبها والمقيمين على أرضها ومصالحها الوطنية ومقدراتها.

كما أكد المجلس تأييده ودعمه لحق دولة الإمارات في الدفاع عن النفس ورد العدوان بموجب القانون الدولي، مثمنا حرص دولة الإمارات على الالتزام بالقانون الدولي واحترامه وامتثالها لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وطالب كافة الدول تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية بعد هجماتها بصواريخ وطائرات مسيرة على دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد ضرورة وقوف المجتمع الدولي صفًا واحدًا في مواجهة هذا العمل الإرهابي الآثم الذي يهدد السلم والاستقرار الإقليمي والدولي، واتخاذ إجراءات فورية وحاسمة لردع ميليشيات الحوثي وردعها للتوقف عن أعمالها الاجرامية المتكررة في اليمن والمنطقة.

ودعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤلياته واتخاذ موقف حاسم وموحد ضد الاعتداءات الحوثية على المملكة العربيه السعودية والإمارات العربية المتحدة، ولردع ومواجهة الفظائع المستمرة التي ترتكبها ميليشيات الحوثي ضد المدنيين وعرقلتهم المتعمدة لإيصال المساعدات والإمدادات الإنسانية ومصادرة المواد الغذائية.

وطلب من الأمين العام للجامعة العربية متابعة تنفيذ هذا القرار وتقديم تقرير في هذا الشأن إلى المجلس في دورته العادية القادمة (157).

إدانة مصرية للهجوم

أعلن السفير محمد أبو الخير، مساعد وزير الخارجية مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية اليوم الأحد عن تضامن بلاده مع الإمارات وإدانة أعمال الحوثي الإرهابية.

وعُقدت اليوم الأحد دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الكويت، لمناقشة الأحداث الإرهابية التى تعرضت لها دولة الإمارات.

وطلبت أبوظبي، في مذكرة رسمية، عقد دورة غير عادية فيما عممت الأمانة العامة للجامعة الطلب الإماراتي على الدول العربية، وأيدته الكويت وعدد من الدول العربية.

وكان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، دان بشدة الهجوم الإرهابي للحوثيين على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، مشدداً على أن الجامعة تقف مع الإمارات في مواجهة هذه العمليات، التي تعمل على زعزعة أمن واستقرار الدول تحقيقاً لأجندات خارجية.

وكان المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، أكد أن بلاده لن تتوانى في الدفاع عن سيادتها وأمنها الوطني، وهي تمتلك الحق القانوني والأخلاقي للرد ومنع أي عدوان على أراضيها.

جاء ذلك خلال لقائه، السبت، المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، الذي نقل تضامن الولايات المتحدة مع الإمارات في وجه الهجوم الإرهابي الحوثي.

وشدد قرقاش على ضرورة وقوف المجتمع الدولي موقفاً حازماً من هذه الأعمال العدائية والإرهابية التي تهدد الأمن والسلم الدوليين، موضحاً أن ما قامت به الميليشيا الإرهابية اعتداء سافر، وفق وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

كما أضاف أن موقف مجلس الأمن الدولي الذى دان بالإجماع الهجمات الإرهابية التي نفذتها ميليشيات الحوثي ضد المنشآت المدنية في أبوظبي يمثل موقفاً دولياً جاداً تجاه السلوك العدواني الذي تنتهجه الميليشيات وتعديها على أمن دول المنطقة والشعب اليمني وتهديدها المستمر للملاحة الدولية البحرية.

وأشار إلى أن إعادة تصنيف الحوثي كجماعة إرهابية يعزز من التوجه الدبلوماسي الدولي الضاغط باتجاه إيجاد حل للأزمة اليمنية وتقويض التعنت الحوثي، فالواقع يؤكد أن الحوثي لم يلتزم يوماً بأي اتفاقيات وتعهدات ولن يقوم بذلك دون ضغط دولي واضح.

وكانت شرطة أبوظبي أكدت اندلاع حريق، صباح الاثنين الماضي، مما أدى إلى انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية بمنطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزنات أدنوك. وقالت في بيان إن الحادث أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.

كذلك وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي.

وبحسب وكالة “رويترز”، أعلنت ميليشيا الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website