الجيش اليمني يتقدم.. صد هجوم حوثي وأسر قائدين بالبيضاء

يواصل الجيش اليمني تقدمه في محافظة البيضاء، وسط البلاد، فبعدما أرسل تعزيزات عسكرية، لدعم ما تحقق على الأرض، أعلنت المقاومة الشعبية المدعومة بألوية العمالقة في المحافظة، أنها صدت مساء الأربعاء هجوما عكسياً لميليشيات الحوثي في جبهة الحازمية جنوب شرقي المحافظة.

وأكد المركز الإعلامي للمقاومة، سقوط قتلى وجرحى لدى الحوثيين، وأسر اثنين من قادتهم هم حمزة علي يحيى الشرفي وهشام محمد حسن الأشول.

كما أوضح أن الميليشيات شنت عدة هجمات واستمرت الاشتباكات لصباح اليوم الخميس في محاولة لإحراز أي تقدم لرفع معنويات مقاتليها المحبطين بسبب الانكسارات التي تلقتها في البيضاء الحازمية وأل حميقان، مؤكداً أنه تم صد الميليشيات وإفشال كافة الهجمات التي شنتها.

تحرير بالكامل
وكان الجيش اليمني، أعلن مساء الثلاثاء، تحرير منطقة العادية آل مظفر بالكامل ووادي ممدود بمديرية البيضاء في المحافظة التي تحمل ذات الاسم، وسط اليمن.

كما أكد في بيان أن قواته مسنودة بالمقاومة الشعبية، وبعد استكمالها تحرير مديرية الزاهر، حررت منطقة العادية آل مظفر بالكامل ووادي ممدود بمديرية البيضاء. وأوضح مواصلته الزحف صوب عاصمة المحافظة، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيات .

أهمية البيضاء
يذكر أن أهمية البيضاء تكمن في أنها تتوسط 8 محافظات، هي مأرب وشبوة وأبين ولحج والضالع وإب وذمار وصنعاء، خمس من تلك المحافظات “مُحرَّرَة”، ومنها يجري التقدم في جبهات البيضاء حالياً لتحريرها والوصول مباشرة إلى صنعاء وذمار.

وتضم المحافظة 19 مديرية، وتقع إلى الجنوب الشرقي من العاصمة صنعاء، وهي من المحافظات الرافضة وغير الحاضنة للميليشيات الحوثية، وتوجد فيها مقاومات محلية في عدة مديريات تقارع الحوثيين منذ العام 2015.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ترجمة - Translate
Search this website