بعد عملية نوعية.. الجيش اليمني يتقدم غرب وجنوب مأرب

فيما تستمر المعارك العنيفة في محافظة شبوة جنوب اليمن، والتي تتصل شمالا بمحافظة مأرب، ضد الميليشيات الحوثية، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية، ورجال القبائل في مأرب من تحرير العديد مواقع الاستراتيجية جنوب المحافظة وغربها.

فقد أفادت مصادر عسكرية للعربية/الحدث اليوم الخميس بأن الجيش شن عملية هجومية نوعية في جبهة الكسارة غرب مأرب، تمكن خلالها من استعادة السيطرة على عدة مناطق أبرزها مواقع في ملبودة وحمة الذئاب.

حصار مطبق

أما في الجبهة الجنوبية للمحافظة، فواصلت قوات الجيش والقبائل تقدمها الميداني في جبهات البلق الشرقي، حيث فرضت حصارًا مطبقًا على مليشيات الحوثي في ما تبقى لها من جيوب أسفل جبل البلق الشرقي.

كما واصلت تقدمها عند جبهتي لظا والأعيرف صوب معسكر أم ريش.

وأسفرت المعارك التي رافقها قصف مدفعي مركز على مواقع وتعزيزات الميليشيا في مختلف الجبهات القتالية عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي.

كما تزامنت تلك المعارك مع سلسلة غارات جوية استهدفت عدة مواقع وتعزيزات للحوثيين على امتداد الجبهتين كبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

يذكر أن الجيش اليمني حقق خلال الأيام الماضية تقدما ملموسا في محافظتي مأرب وشبوة على السواء.

أتى ذلك، بعد أن استهدفت الميليشيات مدينة مأرب المكتظة بالنازحين، بالصواريخ الباليستية، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى.

ومنذ مطلع العام الماضي 2021، كثف الحوثيون استهداف مأرب، مستخدمين كذلك الطائرات المسيرة، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين، على الرغم من كافة التحذيرات الدولية ودعوة الأمم المتحدة إلى وقف الهجمات التي تهدد حياة ملايين اللاجئين في المحافظة الغنية بالنفط.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website