جرح عشرات الفلسطينيين في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في محيط الأقصى وبيت لحم

اقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي على المصلين

اندلعت اشتباكات، الجمعة، بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى.

وأشارت وسائل إعلام فلسطينية إلى إصابة عدد من الفلسطينيين برصاص مطاطي في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في القدس.

واقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي على المصلين.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية أن “قوات إسرائيلية أغلقت مداخل حي الشيخ جراح في القدس الشرقية”.

وإلى ذلك، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة 38 شخصا في مواجهات مع قوات إسرائيلية في بيت لحم وكفر قدوم بالضفة الغربية.

وأسقطت إسرائيل قنابل الغاز المسيل للدموع من طائرات مسيرة على المتظاهرين في الضفة الغربية.

وأثارت إجراءات إسرائيلية للاستيلاء على منازل في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية قتالا على مدى 11 يوما، استخدمت إسرائيل خلاله القوة المفرطة وقتلت مئات الفلسطينيين، معظمهم من المدنيين.

واقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي على المصلين.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية أن “قوات إسرائيلية أغلقت مداخل حي الشيخ جراح في القدس الشرقية”.

وإلى ذلك، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة 38 شخصا في مواجهات مع قوات إسرائيلية في بيت لحم وكفر قدوم بالضفة الغربية.

وأسقطت إسرائيل قنابل الغاز المسيل للدموع من طائرات مسيرة على المتظاهرين في الضفة الغربية.

وأثارت إجراءات إسرائيلية للاستيلاء على منازل في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية قتالا على مدى 11 يوما، استخدمت إسرائيل خلاله القوة المفرطة وقتلت مئات الفلسطينيين، معظمهم من المدنيين.

من جهتها، أعلنت الفصائل الفلسطينية أنها أبلغت أن وقف إطلاق النار بقطاع غزة سيدخل حيز التنفيذ الثانية فجراً وفق التوقيت المحلي وأنها ستلتزم به طالما التزمت به إسرائيل.

هذا وكان التلفزيون المصري قد أعلن أن اتفاق وقف إطلاق نار الذي تم التوصل إليه هو اتفاق متبادل ومتزامن. كما ذكر أيضاً أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيرسل وفدين أمنيين للأراضي الفلسطينية وإسرائيل لتثبيت وقف إطلاق النار.

وفي السياق، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن إسرائيل مستمرة باستهداف قادة حركة حماس وقائد جناحها العسكري، وإنها سترد بشدة على إطلاق أي قذيفة أو بالون حارق باتجاه أراضيها.

الرئاسة الفلسطينية تدين اقتحام الاحتلال للأقصى
ودانت الرئاسة الفلسطينية، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمسجد الأقصى المبارك عقب صلاة الجمعة واعتدائها على المصلين، مؤكدة أن على حكومة الاحتلال الإسرائيلي وقف هذه الانتهاكات والتصعيد.

وقالت الرئاسة إن الاستمرار بسياسة الاقتحامات للمقدسات الإسلامية والمسيحية، ومواصلة الاعتداءات على المصلين الآمنين، هي سياسة مرفوضة ومدانة، واستفزاز غير مقبول يعيد الأمور إلى مربع العنف والتوتر.

وأضافت أن الحكومة الإسرائيلية باستمرارها بسياسة الاستفزاز والاعتداءات والاقتحامات، تتحدى المساعي الدولية التي بذلت للوصول إلى تهدئة ووقف العنف والتصعيد في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة، ووقف العدوان على غزة.

وأكدت الرئاسة أن حكومة الاحتلال تتحمل المسؤولية كاملة، مطالبة المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها واعتداءاتها على الأماكن المقدسة، واحترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في الحرم الشريف.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website