دون الكشف عن أدلة.. روسيا تتهم أوكرانيا بصنع “قنبلة قذرة” نووية

الحكومة الأوكرانية قالت إنها ليس لديها خطط للانضمام مجدداً إلى النادي النووي، وإنها تخلت عن أسلحتها النووية في عام 1994 بعد انهيار الاتحاد السوفييتي

نقلت وسائل إعلام روسية عن مصدر لم تسمه قوله، اليوم الأحد، إن أوكرانيا قريبة من صنع سلاح نووي عبارة عن “قنبلة قذرة” باستخدام البلوتونيوم، لكن المصدر لم يذكر أي أدلة.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشن عملية عسكرية في أوكرانيا يوم 24 فبراير بهدف “نزع سلاح” جارة بلاده الغربية الموالية للغرب وتطهيرها من “النازيين” ومنعها من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

ورد الغرب، الذي وصف ذلك بأنه ذرائع، بفرض عقوبات قاسية على موسكو وتقديم مساعدات عسكرية ضخمة وغيرها من المساعدات لكييف.

ونقلت وكالة “تاس” للأنباء ووكالة الإعلام الروسية ووكالة “إنترفاكس” عن “ممثل هيئة مختصة” في روسيا، اليوم الأحد، قوله إن أوكرانيا تطور أسلحة نووية في محطة تشرنوبل النووية المعطلة والتي أُغلقتها السلطات في عام 2000.

وقالت الحكومة الأوكرانية إنها ليس لديها خطط للانضمام مجددا إلى النادي النووي، وإنها تخلت عن أسلحتها النووية في عام 1994 بعد انهيار الاتحاد السوفييتي.

وقبل العملية العسكرية الروسية بوقت قصير، قال بوتين في كلمة أبدى فيها العديد من الشكاوى إن أوكرانيا تستخدم الخبرة السوفييتية في صناعة أسلحة نووية، وإن هذا يرقى إلى الاستعداد لهجوم على روسيا.

ولم يذكر أدلة على هذه الشكوك.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website