كورونا في إيران: زيادة عدد المدن الحمراء إلى 336.. وأزمة في مقابر طهران ومشهد وأصفهان

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، ارتفاع عدد المدن الحمراء في إيران إلى 336 مدينة، وفي الوقت نفسه مع زيادة عدد وفيات كورونا اليومية، بعد أزمة نقص الأسرّة ووحدات العناية المركزة والأكسجين والمصل، الآن أعلن مديرو مدن طهران ومشهد وأصفهان عن اتخاذ ترتيبات خاصة في المقابر.

وأعلنت وزارة الصحة أنه مع الاتجاه المتزايد للإصابة بكورونا، توجد 336 مدينة في إيران حاليًا في حالة كورونا الحمراء و84 مدينة في الحالة البرتقالية. وفي الوقت نفسه، توجد 28 مدينة فقط في الحالة الصفراء.

يأتي ذلك في حين أنه حتى يوم الخميس، تم الإعلان عن عدد المدن ذات الحالة الحمراء لكورونا 285 مدينة، لكن مع تدهور حالة كورونا في 51 مدينة، وصل العدد الإجمالي للمدن الحمراء الآن إلى 336 مدينة.

وتستمر الوفيات الناجمة عن كورونا في الارتفاع في العديد من محافظات إيران. وفي هذا الصدد، أعلن محمد علوي، رئيس مركز خوزستان الصحي، مساء الجمعة، أن عدد الوفيات اليومية بكورونا في المحافظة ارتفع بنسبة 77 بالمائة، لكنه امتنع عن إعطاء أرقام دقيقة.

في الوقت نفسه، أفادت منظمة “بهشت زهراء” في طهران أنها في حالة حرجة منذ أكثر من 18 شهرًا بسبب كورونا، وفي الأسابيع الأخيرة اتخذت إجراءات خاصة “في اتجاه إدارة جثث الأشخاص المتوفين بكورونا وشؤون الموتى”.

وكتبت صحيفة “إيران” الموالية للحكومة في عددها الصادر يوم السبت أن “سيلًا هائلًا من الوفيات بسبب فيروس “دلتا” في طريقه إلى البلاد، والجثث تتجه إلى مقبرة بهشت زهراء والمقابر الأخرى الواحدة تلو الأخرى”.

وأشارت هذه الصحيفة الموالية للحكومة، يوم الجمعة، إلى أنه “مع وفاة 459 مريضًا بكورونا، تجاوزت حصيلة الوفيات الرسمية 93 ألفًا في البلاد”، مضيفةً أن هذا العدد من الوفيات يختص فقط بمرضى كورونا الذين كان لديهم اختبار PCR إيجابي، ولا تشمل هذه القائمة أسماء المرضى الذين يدخلون المستشفى بسبب أعراض حادة، أو الذين يعالجون أنفسهم في المنزل ويصبحون ضحايا في نهاية المطاف.

من ناحية أخرى، أعلن أحمد رضا مرادي، الرئيس التنفيذي لمنظمة مقابر بلدية أصفهان، عن جاهزية جميع العاملين في مقابر أصفهان، قائلًا إن ما نشهده في الأيام الأخيرة هو “زيادة غير مسبوقة في عدد الوفيات بسبب كورونا”، وهو ما تسبب في مأساة كبيرة للعائلات الاصفهانية.

وشدد مرادي على أن الأزمة الأخيرة تمثل أيامًا حزينة ومؤلمة ربما لم نتخيلها أبدًا.

وقال مدير منظمة مقابر بلدية أصفهان إن الزيادة في عدد الوفيات اليومية بكورونا جعلت عمال المقابر في ظروف صعبة للغاية، ودفعتهم إلى العمل في نوبات إضافية لتغسيل وتكفين ودفن الموتى، وفي هذه الظروف سوف نواجه أزمة حادة في المستقبل القريب.

كما وصف حسين مهدوي دامغاني، المدير التنفيذي لمنظمة مقابر بلدية مشهد، حالة مقبرة بهشت رضوان في مشهد بـ “الحادة والحرجة” أمس، قائلًا إن عدد الوفيات اليومية من كورونا في مشهد يقترب من ثلاثة أرقام.

وأضاف مهدوي دامغاني، أننا سنشهد قريبًا إنهاك القوات العاملة في مقابر مشهد، وإذا لم يتم اتخاذ تدابير للسيطرة على الوضع الحالي، فسنشهد زيادة أخرى في عدد الوفيات وكارثة كبرى.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

ترجمة - Translate
Search this website